عربى و دولى

تحطم مروحية سودانية في قاعدة كنانة الجوية

أعلن الإعلام العسكري للقوات المسلحة السودانية عن تعرض طائرة هليكوبتر إلى حادث طيران اليوم الأحد أثناء طلعة تدريبية في قاعدة كنانة الجوية بالنيل الأبيض مما أدى إلى تحطم الطائرة ونجاة جميع طاقمها.
وقد أفادت شبكة سكاي نيوز عربية، اليوم الاحد، بأن الوفد السوداني أكد للجنة الوساطة الإفريقية على عدم قبوله بملء إثيوبيا لسد النهضة في المرحلة الثانية بشكل أحادي.
كما أبلغ الوفد السوداني لجنة الوساطة الإفريقية بضرورة تعديل وتحديد منهجية فعالة للمفاوضات.
وقد أكدت قناة العربية الإخبارية، في وقت سابق من اليوم، على أن الوفد السوداني مصمم على تغيير منهجية التفاوض في اجتماعات سد النهضة.
وذكرت القناة أن الاجتماعات التي تنطلق في مدينة كنشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية حول سد النهضة لن تتطرق لمسائل فنية.
ومن جانبه، أكد وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، على أن الملء الثاني لسد النهضة يجب أن يتم بعد الاتفاق بين الدول الثلاث على الملء والتشغيل.
وأشار عباس إلي أن موقف الخرطوم هو دعم إنشاء السد شريطة الاتفاق بين الدول الثلاث
وفي السياق، أكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، خلال محادثات سودانية أميركية لبحث العلاقات بعد خروج الخرطوم من قائمة الإرهاب، على أن بلادها تدعو واشنطن للانخراط في تفاوض بناء يلزم الطرف الإثيوبي بعدم الملء دون موافقة الأطراف المعنية.
وأشارت المهدي إلي أن السودان لجأ للآلية الرباعية لأن إثيوبيا تراوغ لكسب الوقت لإكمال عملية الملء الثاني لسد النهضة.
وأوضحت المهدي أن تصرفات إثيوبيا الأحادية زعزعت الثقة المتبادلة.
وعلى صعيد أخر، أكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، الثلاثاء ٢ مارس خلال زيارتها لمصر، على أن السودان لن يتنازل عن حقوقه وأراضيه على الحدود مع إثيوبيا.
وأعربت المهدي عن أن السودان منفتح للتعاون مع إثيوبيا حول الحدود، مشيرتا إلى أن موقفنا من النزاع الحدودي مع إثيوبيا واضح وتحكمه اتفاقيات قديمة.
وشددت المهدي علي ضرورة التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة قبل قيام إثيوبيا بالملء الثاني للسد، لأن ملء إثيوبيا الثاني لسد النهضة دون اتفاق سيكون له تداعيات خطيرة.
وعبرت وزيرة خارجية السودان عن أملها في عودة إثيوبيا لمفاوضات سد النهضة بجدية، لأنه يجب حسم ملف سد النهضة قبل الملء الثاني في يوليو.
وأشارت المهدي إلي أن: الملء الثاني لسد النهضة يهدد 20 مليون سوداني بالموت عطشا.
وأكدت مريم صادق المهدي علي تطلع السودان لزيارة الرئيس السيسي للخرطوم خلال أيام، مشيرتا إلى أننا نسعى لتطوير العلاقات مع مصر في المجالات كافة.
وقالت وزيرة خارجية السودان إننا نتعاون مع مصر لمنع تحويل سد النهضة لمصدر نزاع جديد في أفريقيا، لأن توقف مفاوضات سد النهضة تسبب في مخاطر كبيرة على مصر والسودان.
سقوط مروحية روسية في إقليم كراسنودار ومصرع قائدها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى