الرئيسيةالشارع السياسي

ابراهيم عبدالله : الغارمات لسن مجرمات .. بل هن سجينات الفقر

أكد الدكتور إبراهيم عبدالله استاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية، أن أي قانون عمل بشري قابل للتعديل، ويجب أن لا نجمع الغارمات تحت بند انهن مجرمات، فهن سجناء الفقر وما دفعهن لهذا المصير هو الظروف والحاجة والعوز ، ولا يجب أن نحاسب امرأة سعت لزواج ابنتها ومحاربة العنوسة التي أصبحت غول ينهش في المجتمع .

توعية النساء اقتصاديا في الريف المصري

وتابع أن القانون وحده لا يكفي فبجانب القانون علينا الاستمرار في التوعية في الريف المصري واستخدام القوة الناعمة في علاج هذه المشكلة، خاصة أن السيدة المصرية أساس المجتمع المصري ويجب تثقيفها اقتصادياً حتى لا تقع في هذا الفخ .

تمكين المرأة ضرورة ملحة

لافتا الي أن تمكين المرأة وتعلمها الحرف والصناعات الصغيرة ضرورة ملحة حتى تعود مرأة منتجة بدلا من كونها مستهلكة، خاصة أن مثل هذه المشروعات تتيح لها دخل يكفيها بدلا من سعيها وراء القروض.

مبادرة مصر بلا غارمين

جاء ذلك خلال اللقاء الرابع ” مصر بلا غارمات .. بالقانون ” ضمن فعاليات التحالف الوطني لحماية المرأة بالقانون  فى اطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى ، ” مصر بلا غارمين ” والتي تهدف  إلى الخروج بتعديلات تشريعية وتقديم مشروع قانون للعرض على، مجلس النواب المصرى لحل قضية سجينات الفقر، ومناقشة مقترح لدراسة أعدتها، جمعية رعاية أطفال السجينات» لبلورة مشروع قانون يمنع سجن الغارمات.

عقدت الجلسة  بمكتبة القاهرة بالزمالك بحضور نخبة من أعضاء مجلس النواب و رموز المجتمع المدني.

أميرة العدلي : مشكلة الغارمات في حاجة لتضافر قوى المجتمع

زر الذهاب إلى الأعلى