الآن

أستاذ اورام بطب القصر العيني يكشف حقيقة تأثير لقاح كورونا على مرضى الاورام

 

قال أستاذ علاج الاورام بطب القصر العيني الدكتور تامر النحاس، انه لوحظ ان اكثر المرضى الذين يدخلون الطاورئ اثناء الاصابة بكورونا كانوا مرضى اورام، لان علاجات مرضى الاورام تثبط  جهاز المناعه،  لذلك تم وضعهم في قمة المرضى الذي لهم اولوية في تلقي لقاح كوروتا.

 

واضاف انه يجب قبل اخبار مريض الاورام المصاب بكورونا بالتوقف عن تناول علاجه لتلقي اللقاح استشارة طبيب صدر اولا، وهو من يحدد ان كان يوقف ام لا، حيث انه اذا تم مثلا تقديم ٢٠ الف لقاح لقسم الاورام في قصر العيني، ستكون اورام الصدر اولوية في اخذه اولا، وايضا ان كان من مرضى اورام الدم يكن ذو اولوية اكثر من الصدر.

 

واوضح عبر مداخلته مع برنامج الحكاية المذاع على قناة mbc مصر، انه ان كان المريض متعافي و في مرحلة المتابعة، فليس من الاولوية ان يأخذ اللقاح، مشيرا الى انه لا يوجد لقاح ينشط الخلايا السرطانية، وان ما يقال من هذا القبيل هو خرافة.

 

واشار الى ان الفيروس هو من يحفز الاصابة بالاورام، مثل فيروس الايدز وفيروس سي، مضيفا ان اللقاح امن ولكن مريض الاورام لا يقدر على تكوين اجسام مضادة مثل الشخص السليم، حيث قدر فاعلية اللقاح في مريض الاورام اقل من الشخص العادي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى