الرئيسيةالآن

آخر التطورات في الأردن بعد وضع الأمير حمزة بن الحسين قيد الإقامة الجبرية

يبحث المواطنون في الدول المختلفة عن آخر التطورات في الأردن بعد وضع الأمير حمزة بن الحسين قيد الإقامة الجبرية ، وذلك ضمن الأمور السياسية المختلفة والتي حدثت خلال الأيام الماضية.

وذلك من اعتقال عدد كبير من الشخصيات السياسية المختلفة ، وغير ذلك من الأمر الذي تم تداوله من وضع الأمير حمزة بن الحسين قيد الاقامة الجبرية ، ولكن تم نفي الأمر وذلك من قبل الجيش.

وضع الأمير حمزة بن الحسين قيد الإقامة الجبرية

شهدت الأردن وذلك خلال بداية الأسبوع الحالي العديد من الأمور المختلفة وذلك سواء من الإعتقالات والتي شملت عدد من الشخصيات المختلفة سواء من وزراء أو غيرهم ممن يتبعون للأسرة الحاكمة.

بالإضافة إلى أن الأمير حمزة بن الحسين وهو الاخ غير الشقيق والأكبر للعاهل الأردني قيد الإقامة الجبرية والذي كان بدوره ولي العهد ولكن انتزع ذلك اللقب منه منذ الكثير من السنوات.

ولكن ذلك الأمر تم نفيه من قبل الجيش ولكن الأمير حمزة بن الحسن ظهر في مقطع فيديو ، وهو يتحدث عن الأمر بالتفاصيل ، ويعرض العديد من الأمور والتي يريد للكل معرفتها بشأنه.

ظهر الأمير حمزة بن الحسين ، وذلك ضمن الأمور التي شهدتها المملكة الأردنية الهاشمية بخلاف المعتاد ، في أحد مقاطع الفيديو ، والذي تم إرساله إلى ” بي بي سي “،أنه وضع تحت الإقامة الجبرية.

حيث أنه روى من خلال ذلك الفيديو أنه طلب منه أن يظل باقيا في المنزل وذلك كونه ليس مصرح له بالخروج منه ، بالإضافة إلى عدم إجراء أي مكالمات هاتفية أو إستقبال أحد ، وذلك من قبل إحدى الجهات الأمنية.

وأيضا أكد أنه ليس مشارك في أي من تلك الأمور التي تحدث، ووصف الحكومة والنظام بالفساد وأنه ليس مسؤول عن تلك الأمور، بالإضافة إلى أنه يرى أن الأوضاع في الأردن وصلت لمنعطف غير جيد.

التساؤلات في الأردن

تساؤلات مختلفة تدور حول الأمور التي شهدتها الأردن سواء من اعتقال شخصيات كثيرة وأيضا موقف الأمير الأمير حمزة بن الحسين بعد الإقامة الجبرية ،ولكن نتائج التحقيقات هي من ستوضح كافة تلك الأمور.

حيث أن هناك من أرد أن يؤثر على استقرار الأوضاع في الأردن وذلك كونها من أهم الدول المؤثرة في القضايا المختلفة وذلك بناء على نائب رئيس الوزراء الأردني ” أيمن الصفدي” في مؤتمر صحفي كان أمس.

استقرار الأوضاع في الأردن

وبعد تلك الأحداث التي شهدتها الأردن بداية الأسبوع الحالي استقرت الأوضاع السياسية داخل البلاد مرة أخرى كما كانت في الأصل قبل الأشخاص الذي تم اعتقالهم أو بعد وضع الأمير حمزة بن الحسين قيد الاقامة الجبرية.

وذلك بناء على نائب رئيس الوزراء الأردني ” أيمن الصفدي” ، في مؤتمر صحفي عقد أمس حيث نتائج التحقيقات هي التي ستوضح الحقائق وأيضاً الأشخاص المتورطون بالكامل.

وعلى جانب آخر كان هناك الكثير من الدول العربية ومنهم مصر أكدت كونها تدعم الأردن وذلك من عاهل المملكة الأردنية الهاشمية ، فضلاً أن الخارجية الأمريكية أيضا بدورها أكدت نفس الأمر.

التطورات في الأردن

يذكر أنه اليوم الاثنين 5 ابريل وذلك بعد الأحداث التي المختلفة التي كانت في الأردن ، فأنه وخلال التمرين التعبوي ” درع الوطن “، أكد اللواء الركن يوسف ، وهو رئيس هيئة الأركان المشتركة على الكفاءة لتصدى لأي أمر كان.

وذلك من أن هناك احترافية وقدرة يمكن من خلالها مواجهة أي اشياء جديدة تظهر سواء كان ذلك على المستوى الإقليمي او داخل البلاد وذلك من قبل القوات المسلحة وغيرها من الأجهزة الأمنية في الدولة.

كما قال أنه في حالة كان هناك تهديدات أي كان نوعها من شأنها أن تؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار وذلك من الأمن في الأردن فإنه القوات المسلحة في أتم الإستعداد للتعامل معها وذلك من مواجهتها.

اقرأ أيضا.. الجيش الأردني: قادرون على مواجهة أي تهديد

زر الذهاب إلى الأعلى