توك شو

مدير مركز الأزهر العالمي للفتوى يوضح تفاصيل حملة “أكثرهن بركة”

قال مدير مركز التزهر العالمي للفتوى الدكتور اسامة الحديدي، انهم في الازهر يروا المغالاة في المهور وارتفاع في تكاليف الزواج، حيث يؤدي الى عزوف الشباب عن الزواج.

واضاف انه في ٤ مارس ٢٠١٩ تم اطلاق حملة الازهر للتوعية الاسرية والمجتمعية، كان يتم بها حملات ميدانية ولقاءات ميدانية مكثفة في الجامعات وقصور الثقافة ومراكز الشباب وايضا لدى الرائدات الريفيات، من اجل ان يستطيعوا نشر نوع من الوعي في ازمة مغالاة المهور.

الطريقة الميدانية استهدفت ٣ مليون مواطن مصري

واوضح عبر مداخلته مع برنامج الحقيقة المذاع على قناة اكسترا نيوز، انه ايضا تم عمل حملات الكترونية عبر السوشيال ميديا والتي يمتلكها الجميع، وهي حملة اكثرهن بركة، للعمل على تيسير الزواج، مشيرا الى ان الطريقة الميدانية استهدفت ٣ مليون مواطن مصري.

واستكمل انه في الاستهداف المباشر، يتم تدريب وتأهيل المقبلين على الزواج والمتزوجين، حيث يتم اللقاء مع طلبة الجامعات وتوعيتهم، حيث كان اخر لقاء في جامعة الفيوم.

اقرأ أيضا.. مرصد الأزهر يستعرض تجربته في مكافحة التطرف خلال حلقة نقاشية بأحد البرامج الإذاعية في كولومبيا

زر الذهاب إلى الأعلى