الآنالرئيسية

بريطانيا: ندعم سيادة كييف في مواجهة نشاط روسيا العسكري

أكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، على دعم بلاده لسيادة كييف في شرق أوكرانيا.

كما أعرب جونسون لزيلينسكي عن تخوف بريطانيا من نشاط روسيا العسكري على الحدود.
وفي السياق، قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم الثلاثاء، في تصريح صحفي إن موسكو حذرت الولايات المتحدة من عواقب سلوك كييف الاستفزازي في شرق أوكرانيا.
وأضاف: “هناك مباحثات مع واشنطن على مستوي عال لبحث الوضع في شرق أوكرانيا”.
وقد أعلنت وزارة الخارجية الروسية عن وجود اتصالات على أعلى مستوى مع الولايات المتحدة الأمريكية حول الوضع شرق أوكرانيا.
وقد أكدت الرئاسة الروسية “الكرملين” على أنها لا تهدد أحدا وتحرك قواتها على الحدود مع أوكرانيا بالشكل الذي تراه ضروريا.
كما أعرب الكرملين عن أسفه لتدهور العلاقات الروسية الأوكرانية، مشيرا إلي أن التوترات في شرق أوكرانيا تتزايد مع عدم التزام الأطراف باتفاقات وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها.
وقد حذر البرلمان الروسي “الدوما”، السبت، أوكرانيا وحلف الناتو من أن شن هجوم على شبه جزيرة القرم سيؤدي لنتائج سيئة.
وقال نائب مجلس الدوما الروسي، ميخائيل شيريميت، ” لا يستطيع أحد في الغرب أن ينفي الطابع العدواني لحلف الناتو، وانصحهم بقراءة تاريخ الحرب الوطنية العظمى (1941-1945) جيدا قبل أن يلجأوا لأي هجوم عسكري ضد روسيا”.
وأضاف: ” الولايات المتحدة تحاول أن تشعل حرب في القرم لتحقيق مكاسبها، على الرغم من الوباء الذي يعاني منه العالم في الوقت الراهن”.
ومن جانبه، أكد المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، على إن روسيا سوف تتخذ “إجراءات إضافية” إذا أقدم الناتو على مثل تلك الخطوة.
وتشهد منطقة شرقي أوكرانيا اشتباكات متقطعة على نطاق ضيق بين قوات أوكرانية وانفصاليين موالين لروسيا.
ورفعت القوات الأمريكية في أوروبا حالة التأهب، مبررة ذلك بـ “تصعيد العدوان الروسي” في المنطقة.
روسيا تحذر واشنطن من نتائج سلوك كييف الاستفزازي شرق أوكرانيا

زر الذهاب إلى الأعلى