توك شو

برلماني: الصورة الذهنية للصعيد في الدراما جعلت الاستثمارات تهرب منه

قال النائب مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن مكتبة الإسكندرية نظمت سلسلة فعاليات تتشابك مع قضايا الوطن وبدأت أول ندوة بعنوان “مصر تتغير”، ثم ندوة مساء أمس بعنوان “الصعيد يتغير” بمشاركة وزيرة التضامن الاجتماعي ووزير التنمية المحلية ومجموعة من أعضاء مجلس النواب ورجال الإعلام وأبناء الصعيد.

وأضاف سالم : “عنوان الدولة يتواكب مع توجه الدولة والرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن الاهتمام بالصعيد واحداث نقلة نوعية وتنمية حقيقة، إذ تحدث عن مشكلات الصعيد ووضعه اليوم مع توقعات كبيرة بأن يكون المستقبل أفضل في ظل اهتمام الرئيس السيسي بالصعيد واصرار الشعب المصري على حدوث نقلة حضارية أفضل لمحافظات الوجه القبلي”.

وتابع وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب: “الصورة الذهنية للصعيد في الدراما لم تكن جيدة، وهو ما كان يترتب عليه هروب الاستثمار من محافظاتنا”، مشيرًا إلى وجود 11 محافظة بصعيد مصر، كان مخصصا لها استثمارات عامة قيمتها 55 مليارات جنيه في موازنة “2019-2020″، وزادت إلى 88 مليارات جنيه، ومن المتوقع ان تقدر بنحو 104 مليارات جنيه، بخلاف الاعتمادات المالية الخاصة بمبادرة تطوير الريف المصري.

وأشاد النائب مصطفى سالم وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، موضحًا: “تنفيذ مشروع صرف صحي في قرية واحدة قد يبلغ بـ100 مليون جنيه، أما مشروع تطوير الريف المصري فإن مرحلته الأولى تتضمن تطوير 51 مركزا منهم 35 مركزا بصعيد مصر”.

وأوضح في حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، و يقدمه الإعلامية جومانا ماهر والإعلامي حسام حداد، انه سيجرى انفاق 5 مليارات جنيه على المركز الواحد، إذ تتخطى التكلفة الإجمالية المبدئية لمشروع تطوير الريف المصري 500 مليار جنيه وقد تصل إلى 700 مليار جنيه.

برلماني يطالب توجيه موازنة الصحة لتوفير المستلزمات الطبية وتدريب العنصر البشرى

 

زر الذهاب إلى الأعلى