الرئيس الإيراني: طهران ستعود لالتزاماتها النووية عندما تعود واشنطن للاتفاق

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، على أن هناك توافق بين جميع الاطراف الموقعة على الاتفاق النووي بأن الحل الأفضل في إطار الاتفاق النووي سيكون بتطبيقه بالكامل.

وبحسب وكالة الانباء الإيرانية، فقد أشار روحاني إلي أن إيران ستعود لالتزاماتها النووية عندما تعود الولايات المتحدة للاتفاق
ومن جانبه، أكد المبعوث الأميركي لإيران روبرت مالي، على أن إدارة الرئيس بايدن تسعى لاتفاق أكثر شمولا من الاتفاق النووي السابق لتغطية أنشطة طهران النووية والإقليمية.
وأشار مالي إلى أن إصرار إيران على رفع العقوبات يعكس عدم جديتها في العودة للاتفاق النووي، لافتا إلى أن واشنطن لديها مخاوف من البرنامج الصاروخي الباليستي الإيراني.
كما أعرب روبرت مالي عن قلقه من أنشطة طهران الإقليمية، مضيفا إنه ليس من الضروري التوصل لاتفاق مع إيران قبل الانتخابات الرئاسية.
وأوضح مالي أن واشنطن تريد التحدث بشأن الأنشطة الإقليمية لإيران بعد جلاء الملف النووي.
وفي السياق، شدد الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، على التزامه بإعادة الاتفاق النووي مع إيران إلى مساره، مشيرا إلى أن اجتماع فيينا اليوم سيحدد التزامات إيران والعقوبات التي سترفع عنها.
ومن جانبها، وصفت الحكومة الإيرانية استعداد الولايات المتحدة لإعادة النظر في بعض العقوبات المفروضة على طهران بأنها “خطوة واعده”.
وأوضح مصدر مقرب من فريق التفاوض الإيراني ان منهجه في فيينا واضح، حيث ستعود طهران الى التزاماتها بالاتفاق النووي فقط بعد رفع الحظر الأميركي.
وقد عقد الاجتماع الـ 18 للجنة المشتركة للاتفاق النووي بمشاركة وفود إيران ودول مجموعة “4+1” يوم الجمعة الماضية عن طريق الفيديو كونفرانس، وسيتم استئناف الاجتماع اليوم الثلاثاء في فيينا حضوريا.
وقد صل مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي مساء أمس الاثنين، الى العاصمة النمساوية فيينا للمشاركة في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.
المبعوث الأمريكي لإيران: إدارة بايدن تسعى لاتفاق أكثر شمولا 

زر الذهاب إلى الأعلى