الآنالرئيسية

والي غرب دارفور: خطة نزع السلاح ما زالت مجرد شعار حتى الآن

قال والي ولاية غرب دارفور بالسودان، محمد عبد الله الدومة، اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي إن خطة حماية المدنيين لم تنفذ حتى الآن.

وأضاف: إن الأمم المتحدة لم تسهم في تقديم الدعم اللازم، مشيرا إلى أن خطة نزع السلاح ما زالت مجرد شعار حتى الآن.

وأكد عبد الله الدومة على عدم وصول تعزيزات عسكرية حتى الآن إلى الولاية لحماية المدنيين.
وقد أعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور السودانية، الاربعاء، ارتفاع عدد ضحايا أعمال العنف القبلية التي شهدتها مدينة الجنينة.

ارتفاع عدد ضحايا غرب دارفور

ووفقا للجنة الطبية، فقد ارتفع عدد ضحايا الأحداث التي تشهدها عاصمة غرب دارفور حتى الآن إلى 87 قتيلا و191 جريح منذ بداية الأحداث.

ووقعت الاشتباكات وفقا لشهود عيان، إثر قيام مجموعة قبلية بقتل شخصين من قبيلة المساليت، مما دفع أسر الضحايا للقيام بأعمال قتل وحرق بالمدينة بحجة عدم تسليم الجناة للجهات المسؤولة، الأمر الذي دفع مجلس الأمن والدفاع إلى إعلان حالة الطوارئ بالولاية.

18 قتيلا و54 جريجا باشتباكات في ولاية غرب دارفور

وفي السياق، قد قال مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للأمم المتحدة في بيان، الاثنين، “منذ الثالث من ابريل، قتل أربعون شخصا في المواجهات الاخيرة بين المساليت وقبائل عربية، ومازال الوضع متوترا في مدينة الجنينية، كما أشارت لجنة المساعدة الانسانية التابعة للحكومة الى سقوط 58جريحا”.

حالة الطوارئ

وبدوره، أعلن مجلس الدفاع السوداني، الاثنين، حالة الطوارئ في إقليم غرب دارفور وأرسل قوات الى المنطقة.

وقد ذكرت مصادر طبية سودانية بأن الاشتباكات القبلية التي وقعت في منطقة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، قد أسفرت عن سقوط 18 قتيلا و54 جريجا.

وأكدت المصادر على أن حدة القتال تتصاعد في ولاية غرب دارفور لليوم الثاني علي التوالي.

السودان: اجتماع طارئ لـ مجلس الأمن والدفاع حول اشتباكات غرب دارفور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى