ترند و سيو

بعد تأييد حبسها.. القصة الكاملة لفيديوهات هدير الهادي المتهمة بخدش الحياء العام

عالم “التيك توك” وحلم الثراء السريع عوامل اخرجت على المجتمع أشخاص ضاعت بينهم القيم والعادات والتقاليد للمجتمع الشرقي .. أصبحت تجارة الجسد هي التجارة السائدة للوصول لعالم أصحاب المال.

فتيات التيك توك يرفعون شعار الفلوس مقابل الجسد

“كل ما تقلع أكتر تزيد فلوسك” شعار رفعته بعض الفتيات على مواقع الفيديوهات العالمية على مختلف البرامج والمحادثات من “حنين حسام” لـ “مودة الأدهم” إلى “منة عبد العزيز” للوصول ل”شيري هانم وبنتها” حتى “هدير الهادي” فجميعهم وقفوا أمام ساحات القضاء الحصن المانع والحامي للمجتمع المصري من كافة الوقائع التي تمثل خروجا على القانون.

منصات السوشيال ميديا شهدت خلال الفترات الماضية العديد من الوقائع التي باعت فيها تلك الفتيات تقاليدهم الشرقية تحت شعار الحرية والاهواء الشخصية فخلال الساعات القليلة الماضية انتصرت العدالة لتقاليد المجتمع الشرقي وقامت بمعاقبة “هدير الهادي” بالحبس سنتين في اتهام بشع وهو التحريض على الفسق.

هدير الهادي من أحدى قري كفر الدوار

بنت كفر الدوار بالبحيرة صاحبة الـ 23 عاما خرجت من وسط ريفي يحافظ على التقاليد والعادات الأصيلة للمجتمع .. لم تراعي “هدير الهادي” التقاليد التي نشأت عليها واتجهت لعالم الفيديوهات وبرامج التيك توك لتقدم ما تستطيع تقديمة من اجل الكثير من المشاهدات التي تزيد من دخلها من تلك البرامج.

استهدفت “هدير الهادي” الشباب الثائر والمراهق في الفيديوهات التي تقدمها حتى تستطيع جذب المزيد من المشاهدات فعلمت تلك الفتاة أن “البغاء” وتجارة الجسد أسرع الوسائل لتحقيق الأموال فدأبت على الفسق والفجور من خلال المحتوى المقدم منها.

هدير الهادي تدخل عالم الفيديوهات منذ سنتين

أواخر 2018 بدأت هدير الهادي في نشر مقاطع فيديو لها على اليوتيوب عقب انفصل والدها عن والدتها لفترة ولكن لم تكن معروفه فلم تحصل على اي متابعات أو مشاهدات فظلت الفتاة تبحث عن طريقة تزيد بها التفاعل مع الشباب على الرغم من أنها ميسورة الخال ووالدها يمتلك معرض سيارات حتى تفاجأ نشطاء السوشيال ميديا بها تظهر -في مقاطع فيديو على اليوتيوب ترقص بطريقة مثيرة وبملابس جريئة حتى وصل حسابها لأكثر من 200 ألف متابع على “إنستجرام” وأكثر من 40 ألف متابع على “تيك توك”.

النيابة العامة تتصدي لفتيات التيك توك والفيديوهات الإباحية

تجري الرياح بما لا تشتهي السفن” ففي أواخر العام الماضي تصدت النيابة العامة لعدة وقائع تحريض على الفسق والفجور ليدخل الرعب في قلوب العديد من الفتيات التي كانت تقدم محتوي أقل ما يوصف به أنه محتوي إباحي فأسرعت هدير الهادي إلى مسح الفيديوهات الإباحية من حساباتها عقب ضبط صديقاتها ممن يقدمون ذات المحتوى الإباحي وتم تقديمهن للمحاكمة ولكن القدر لم يمهلها الفرصة فقد انتشرت فيديوهاتها على نطاق واسع.

اقرأ أيضا: تأجيل استئناف هدير الهادي على حكم حبسها عامين لـ 6 يناير

القبض على هدير الهادي

وفى مساء يوم 5 يوليو 2020 داخل شقة بمنطقة حدائق حلوان وقعت هدير الهادي في قبضة الإدارة العامة لمباحث الآداب بمحافظة الجيزة بسبب اتهامها بنشر فيديوهات خادشه للحياء على تطبيق “تيك توك” وقالت لجهات التحقيق إنها تنشر صور لها لزيادة عدد المتابعين من أجل كسب رضا شركات الدعايا.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية في حينها أن هدير الهادي استأجرت شقة بمنطقة حدائق أكتوبر قبل أشهر من القبض عليها للهروب من اعين الناس.

الفيديوهات التي تسببت في حبس هدير الهادي

وتسببت الفيديوهات التي تحرض على الفسق من خلالها والتي بثتها عبر تطبيق الـ”تيك توك” في إلقاء الأجهزة الأمنية المختصة بوزارة الداخلية القبض عليها في إطار استمرار وزارة الداخلية بالتعاون مع النيابة العامة في استهداف كل من يذيع أو ينشر من فيديوهات اباحية ومحاسبة مرتكبها حتى وإن قام بمسح المحتوى أو إلغاء الحساب الخاص به.

المواد القانونية التي تعاقب من خلالها هدير الهادي

وعقب إحالتها للنيابة واجهتها بما هو منسوب لها من التحريض على الفسق واعترفت بمضمون تلك الفيديوهات لتحيلها النيابة العامة إلى المحكمة الاقتصادية بموجب المادتين 178 و278 من قانون العقوبات والمادتين 14و15 من القانون رقم 10 لسنة 1961 بشأن مكافحة الدعارة والمواد 1و12 و25 و27 من القانون رقم 175 لسنه 2018 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات لتحاكم على ما فعلته في حق المجتمع.

هدير الهادي تعاقب بتهمة الاعتداء على قيم المجتمع والتحريض على الفسق والفجور

وقفت هدير الهادي أمام المحكمة فى سلسلة جديدة من حياتها حيث قضت محكمة القاهرة الاقتصادية في أول وقوف لفتاة التيك توك أمامها بالحبس سنتين وغرامة 100 ألف بتهمة الاعتداء على قيم المجتمع والتحريض على الفسق والفجور لتأتي محكمة جنح مستأنف القاهرة الاقتصادية وتأييد الحكم.

 

هدير الهادي تتصدر التريند في يوم محاكمتها.. من تيك توك الى سجن النسا

مقالات ذات صلة

شاهد ايضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى