الكورة أجوان

هل تحدث ثورة في بيراميدز للقضاء على الأزمات الإدارية في الفريق؟

 

أزمات متتالية وكوارث داخليه، وتفكك بين اللاعبين، ومشاكل بين الجهاز الفني ولاعبي الفريق، كل هذا يتواجد في الفريق الأول لكرة القدم بنادي بيراميدز الذي أصبح حديث وسائل التواصل الإجتماعي.

لم يتوقع البعض حدوث تلك الأزمات بالنادي خصوصاً وانه يمتلك الموارد المالية الكبيرة التي تسد أحتياجات الفريق ومستحقات اللاعبين، بالإضافة إلى الجهاز الفني، ونخبة من النجوم بالفريق، إلا أن أصبح الأمر يتعلق بوجود مدير كرة قوى يتحكم باللاعبين وهذا هو ما يفتقده الفريق الفترة الماضية.

ويعد بيراميدز أحد الأندية التي تمتلك تخمة من النجوم بعد جلب العديد من اللاعبين من مختلف الأندية وأختيار بين العناصر ذو الخبرة واللاعبين الشباب، ورغم ذلك أصبح اللاعبين الكبار بالفريق هم من يتحكمون بزمام الأمور حتى وصل الخلاف بينهم إلى الجهاز الفني.

وتعد أزمة أحمد مع المدير الفني لبيراميدز أخر الأزمات التي تشهدها أروقة جدران النادي، بعد أن قرر المدير الفني اتخاذ قرار باستبعاد اللاعب من المشاركة في المباريات، معللاً أن مستواه يتراجع بشكل كبير.

ومن وجهة نظر المحللون الرياضيين أن نادي بيراميدز يحتاج لثورة تصحيح بالفريق، حيث أكد مصدر مقرب من مجلس الإدارة أن مالك النادي سيتخذ قرار خلال الساعات الماضية ضد عدد من اللاعبين من أجل أنهاء الازمات بالفريق وضمان أستمرارية الفريق في البطولات.

وتعد أحد أبرز القرارات التي قد يتخذها مالك نادي بيراميدو هو الإطاحة بأحمد فتحي وعرضه للبيع أو فسخ التعاقد بعد أزمته الكبري والأخيره مع المدير الفني، بالإضافة إلى الأطاحة بالمهدي سليمان حارس بيراميدز بعد المشاكل الكبري مع شريف إكرامي حارس الفريق الفترة الماضية.

فهل تشهد الأيمان المقبلة حدوث ثورة في بيراميدز للقضاء على الأزمات الإدارية في الفريق؟

ونجح نادي بيراميدز في التعاقد مع أحمد فتحي من النادي الأهلي بنهاية الموسم الماضي بعد أنتهاء تعاقد الجوكر مع القلعة الحمراء ورفضة التجديد لصفوف الأحمر، في أنتقال أثار الجدل وقتها، ورغم سعي مسئولي الأهلي للتجديد مع اللاعب صاحب الـ36 عام، إلا أن الخلاف المالي بشأن التجديد جعل الجوكر ينتقل إلى صفوف بيراميدز.

وخرجت أنباء الفترة الماضية بأن أحمد فتحي سيتم فسخ تعاقده مع بيراميدز وهو ما نال أهتمام الجميع من الوسائل الإعلامية والجماهير المصرية، وهو ما أكده هاني سعيد المدير الرياضي للنادي خلال مداخلته مع أحد البرامج الرياضية في الفترة الماضية.

وأكد هاني سعيد أن يوجد أزمة حقيقية بين النادي وأحمد فتحي الفترة الماضية والموضوع كبير ومتفاقم ونسعى الفترة الحالية في حل الأزمة بين الطرفين
فيما أكد أحمد حسام ميدو حينما كان متحدثاً رسمياً للنادي أنه يوجد أزمة كبيرة بين النادي من مسئوليه والجهاز الفني واللاعب بشأن المستوي وعدة أمور أخرى.

وقال أيضاً سيف زاهر مقدم البرامج بقنوات أون تايم سبورت أن يوجد أزمة كبيرة والنادي يعجز عن حلها وقد يؤدى إلى فسخ التعاقد مع اللاعب الفترة المقبلة.

وأضاف : “نعم هناك أزمة، ونعم ليست الأمور على ما يرام، أحمد فتحي لم يشارك في المباراة الأخيرة للفريق، وكان غاضبًا وألقى بزجاجة، كما تشاجر مع المدير الفني، واشتبك أيضًا مع هاني سعيد.”

وتابع زاهر :”ممدوح عيد المدير التنفيذي لنادي بيراميدز طلب من ميدو التدخل لحل الأزمة، وبالفعل تواصل ميدو مع فتحي إلا أن المكالمة الهاتفية التي جمعتهما تطورت إلى أزمة جديدة، ليتوسع صدام فتحي مع مسؤولي ناديه”.

وأتم :” أروابارينا اعترض بشدة على الأسلوب الذي تعامل به فتحي معه، وأن فتحي تسبب في مشكلات مع المدير الفني والمدير الرياضي والمستشار الفني وهو ما عقد من موقفه”.

يذكر أن أحمد فتحي كان أحد أسباب رحيلة عن القلعة الحمراء هو حصول محمد هاني الظهير الأيمن للنادي الأهلي، على فرصة أكبر للمشاركة في المباريات بصفة أساسية، وهو ما جعله يرحل إلى نادي أخر بحثاً عن المشاركة بأستمرار، من أجل الانضمام إلى المنتخب الوطني الأول، وتحقيق حلمه بالمشاركة في نهائيات كأس العالم 2022 والتي سيقام بدولة قطر.

وتسبب عدم مشاركة اللاعب بقميص بيراميدز الفترة الماضية أزمة كبيرة وصدام واضح مع الجهاز الفني، ليخرج مؤخراً بالمطالبة بالمشاركة، من أجل الدخول في حسابات حسام البدري المدير الفني لمنتخب مصر، ولم يشارك فتحي سوي في 9 مباريات فقط أساسياً من بين 23 مباراة خاضها بيراميدزفي مختلف المسابقات.

وخرج أحمد حسام ميدو أمس وكشف حقيقة رحيلة عن نادي بيراميدز الفترة الحالية من منصب المتحدث الرسمي للنادي.

وكشف ميدو خلال حديثة حقيقة رحيلة بسبب خلافه مع أحمد فتحي نافياً كل ما تم تداوله الفترة الماضية على مواقع التواصل الإجتماعي.

وقال ميدو خلال برنامجه: “كان من الصعب البقاء، خاصة بعدما وجدت أن أفكاري يصعب تنفيذها”.

وتابع: “مشادتي مع أحمد فتحي، ليس لها أي علاقة بتقديم استقالتي، حيث كنت أنوي اتخاذ هذا القرار منذ فترة”.

أضاف: “بالمناسبة طبيعة عملي لا تتضمن التعامل مع لاعبين، لكن كانت هناك أزمة لفتحي داخل الفريق، وكانت هناك صعوبات في حلها من جانب الجميع، لذا تدخلت في هذا الموضوع”.

تابع: “شريف إكرامي قادر على تجاوز الهدف، الذي سكن مرماه في لقاء الرجاء، فهو يمتلك شخصية قوية، ويستطيع تحمل الضغوطات، ومشكلة اهتزاز نتائج بيراميدز، هي أن كرة القدم ليست داخل الملعب فقط، لكن المنظومة تجتهد وتبذل أقصى ما لديها، من أجل تحقيق أهداف النادي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى