الكورة أجوان

مصدر بالجبلاية: المدير الفني السابق يشكو ثلاثي الاتحاد للفيفا بعد إقالته

كشف مصدر مقرب من داخل الجبلاية أن الدكتور محمود سعد المدير الفنى السابق لاتحاد الكرة، تقدم بشكوى إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، ضد اللجنة الثلاثية التى تدير الجبلاية بعد قرار إقالته ومنعه من دخول مقر الاتحاد، بجانب تجميد مستحقاته.

وأكد المصدر الذي رفض ذكر اسمه على أن محمود سعد قد استند فى شكواه إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، سبق وأشاد بجهوده مع الاتحاد المصري لكرة القدم، لتطبيق أحدث الطرق والوسائل العلمية لتطوير المواهب.

وفي نفس السياق كان المدير الفني السابق لاتحاد الكرة قد تلقى خطابا من إدارة تنمية المواهب بالفيفا، يحمل توقيع ارسين فينجر رئيس التطوير وستيفن مارتينز المدير الفني، جاء فيه: “نحن في الفيفا متحمسون للعمل معك ومع الاتحاد المصري لكرة القدم، كجزء من النظام العالمي “ايكو” لتحليل تطور أداء اللاعبين وتطبيق البرامج المخصصة لتحليل وأداء وقياس تطور المراحل السنية”، قبل أن تتم إقالته.

مصدر ،الجبلاية ،المدير الفني السابق، ثلاثي، الاتحاد، الفيفا
مصدر ،الجبلاية ،المدير الفني السابق، ثلاثي، الاتحاد، الفيفا

وبحسب ما نقلته وسائل الإعلام فإن المدير الفنى السابق لاتحاد الكرة، قد أشار إلى أن رئيس اللجنة الحالية تحدث معه منذ فترة واعتذر له قائلاً: “رئيس اللجنة طلبنىى واعتذر لى وقال لىٌ: “أنا بتفرم ولن أمس راتبك لكن كل ما حدث خلال هذه الجلسة لم يُنفذ”، متابعًا: “المستشار القانونى خيرنى إما أن اتقدم باستقالتى أو يتم إقالتى، وفى اليوم التالى ذهبت إلى مقر اتحاد الكرة، وفوجئت أيضًا بأن فرد الأمن يسألنى عن موعد جمع متعلقاتى لإخلاء الغرفة وتسليم مفاتيحها، و تلقيت خطابا بإنهاء تعاقدى وإيقاف جميع مستحقاتى لحين إنهاء لجنة الانضباط من التحقيق فى أزمة منتخب الشباب الذى كان يقوده ربيع ياسين”.

والجدير بالذكر أن محمود سعد حزين من التعامل حيث أكد أنه عمل مع المنتخبات وأجهزتها الفنية بشكل كبير، فهل هذا هو التكريم المناسب الذى ينتظره؟، قائلاً: “أنا قلت للمدير التنفيذى وليد العطار ستنال نفس المصير، وراقب ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعى من مختلف المدربين،، مختتمًا: “لن أستقتل على المنصب، لم أحضر من الشارع، بل أنا قادم من نادى الزمالك الكبير جدًا، فهل معقول ما يحدث معى”.

زر الذهاب إلى الأعلى