ترند و سيو

هل لقاح كورونا من مفطرات الصيام؟

 

اقترب موعد حلول شهر رمضان الكريم ، ويعد من أبرز الأسئلة الفقهية والشرعية التي يطرحها معظم المواطنين في الدول العربية والإسلامية هي كون إمكانية تلقي لقاح كورونا خلال نهار رمضان أم أنه يعتبر من مفطرات الصيام ، وذلك بالتزامن مع وجود جائحة كورونا العالمية.

وتم الإجابة عن ذلك السؤال الشائع من قبل الجهات المختصة عن إصدار الفتاوي الشرعية والتي توجد في الكثير من الدول الإسلامية، وغير ذلك من الأسئلة الأخرى والتي هي المتعلقة بأحكام الصيام من المفطرات وما يفسد الصوم وما يبطله.

لقاح كورونا والصوم

ظهرت الكثير من اللقاحات المختلفة في دولة متنوعة حول العالم نهاية عام 2020 ، وأصبحت معظمها معتمد من قبل جهات الجهات الصحية في العالم وبدء المواطنين في تلقي لقاح كورونا وذلك بداية من العام الحالي 2021 والذي يختلف من دولة إلى أخرى بناء على الفعالية التي أظهرها.

و أيضاً إمكانية توفيره من قبل الدولة للمواطنين من خلال الشحنات من قبل الدولة المنتجة لها ، أو كون تلك المصنعه له بدأت في إعطاءه لمواطنيها ، وطرحت خلال الفترة الحالية أسئلة فقهية متنوعة متعلقة بالأمور التي قد تفسد الصيام كونها تعتبر من المفطرات وذلك من الأدوية المختلفة .

من طريقةالحصول عليها سواء من خلال الحقن أو التقطير في الأنف أو العين ، وذلك لحاجة المريض إليها والذي في نفس الوقت يريد قضاء فريضة الصوم على أكمل وجهه ، ولكن فترة الصيام هذا العام تزامنت مع تطعيم المواطنين باللقاحات المختلفة ضد فيروس كوفيد _19 وذلك عن طريق الحقن.

هل لقاح كورونا من مفطرات الصيام
هل لقاح كورونا من مفطرات الصيام

فتاوى تلقي لقاح كورونا خلال الصوم

ويريد الكثير من المواطنين معرفة الإجابة الخاصة بسؤال هل من الممكن أن يفسد لقاح كورونا الصوم وذلك بأن يعد من المفطرات، وعندما يصبح هناك سؤال شائع فإنه يتم إعطاء الإجابة الصحيحة عليه ، وذلك من قبل العلماء المتميزين ممن درسوا العلوم الشرعية وأصبحوا مؤهلين لإعطاء فتوى شرعية صحيحة .

 

والتي هي مستندة على الأدلة الصحيحة سواء من الكتاب أو السنة أو القياس أو غير ذلك من الأمور الخاصة بعلم أصول الدين الخاص بإصدار الفتاوي ، وذلك ما حدث مع ذلك السؤال الشائع والذي اقتضى أن تجيب عليه العديد من دور الإفتاء المختلفة في الدول العربية والإسلامية.

فتوى لقاح كورونا لا يفسد الصوم

أعطت الجهات المختصة بإصدار الفتوى إجابة عن السؤال
الخاص والمتعلق بكون هل لقاح كورونا يعد من مفسدات الصيام ، وذلك بدء من المملكة العربية السعودية ، من كونه ليس من المفطرات ولا يفسد ولا يبطل الصوم فهو لا يندرج تحت الطعام أو الشراب أو ما يؤخذ من علاجات عن طريق الفم .

حيث يتم تلقيه وإعطائه للمواطن من خلال الحقن ،و تعد طريقة العلاج من خلال الإبر ، وذلك في شهر رمضان الكريم والتي يؤخذ بها ذلك العلاج من الأمور التي كانت نتيجة الفتاوى فيها خلال الأعوام الماضية من قبل العلماء كونها لا تؤدي إلى إفطار الصائم.

فهي لا تعتبر من مفسدات أو مبطلات الصوم وذلك بناء على الدكتور سعد الخثلان أستاذ الشريعة الإسلامية بصفته رئيس الجمعية المسؤولة عن الفتاوى والأمور الفقهية في المملكة.

هل لقاح كورونا من مفطرات الصيام
هل لقاح كورونا من مفطرات الصيام

لقاح كورونا ليس مفطرا

ومن الجهات المسؤولة عن الفتاوى في الدول العربية و التي أصدرت فتوى شرعية بكون لقاح كورونا ليس مفطراً ، مجلس الإفتاء الشرعي في الإمارات حيث تتضمن البيان الخاص به كونه أن ذلك العلاج يعتبر من الأمور التي صنفت ضمن الأسئلة الجديدة والخاصة بأحكام الصيام في العصر الحديث.

وأنه في حالة تم تلقي ذلك العلاج في نهار شهر رمضان الكريم ، وذلك من طريقة الحصول عليه من الحقن فإن ذلك الأمر لا ينتج عنه الإفطار وذلك من الإتيان بمفسد أو مؤثر على صحة الصوم ، فالصيام يكون صحيحاً وأجر الصائم كما هو حيث لم يأتي بمخالفة لأحكام الصيام.

إقرأ أيضاً

دار الإفتاء: لا مانع من استخدام لقاح فيروس كورونا المستخدم فيه مشتقات الخنزير

لقاح كورونا لا يبطل الصوم

وكانت إجابة ذلك السؤال من قبل العلماء في العديد من الدول من خلال الجهات المسؤولة عن الفتاوى كون لقاح كورونا لا يبطل الصوم ، ومنها دولة الكويت بناء على الدكتور ثقيل الشميري وذلك كونه نائب رئيس محكمة التميز والتي هي بدورها تابعة للمجلس الأعلى للقضاء في تلك الدولة .

بالإضافة إلى أن وزيرة الصحة في الأردن ناشدت المواطنين من خلال منصة ” تويتر “، وخلال فترة الصيام في الشهر الكريم بتوجه والذهاب للحصول على التطعيم ضد فيروس كوفيد _19 ، حيث وبناء على الفتوى الصادرة من مفتي تلك البلد فإن الصيام بعد تلقي التطعيم يظل صحيحا ولا يبطل.

ومن ضمن تلك الفتاوي الخاصة بإمكانية الحصول على علاج فيروس كوفيد _19 خلال فترة الصيام في شهر الكريم ، ما صدر عن وزير الأوقاف المصري دكتور محمد مختار جمعة ، حيث أن تلقي اللقاح لا يؤثر على صحة الصيام وذلك كونه لا يعد من المفطرات أو المبطلات .

وذلك الأمر يتضمن صيام الفريضة خلال الشهر المعظم وأيضا خلال صيام التطوع ويعود الأمر في ذلك من السبب وراء صحة الصوم كونه يصنف ضمن العلاج عن طريق الحصول على الدواء من خلال الحقن ، والذي هو في الأصل مشروع .

من إمكانية حدوث ذلك في نهار رمضان مع بقاء الصوم دون أن يبطل أو يفسد ويستلزم بعد ذلك فعل حكم شرعي آخر ضمن الكفارات ، وكانت تلك الفتوى يوم الجمعة الماضي.

هل لقاح كورونا من مفطرات الصيام
هل لقاح كورونا من مفطرات الصيام

لقاح كورونا خلال الصوم مباح

ومن الفتاوى المتعلقة بتلقي لقاح كورونا خلال الصوم ، ما صدرت من قبل دار الإفتاء الليبية من أنه يمكن الحصول عليه فهو لا يعد من المفطرات غير ذلك من أن ما يؤخذ من علاجات في نهار رمضان من خلال الحقن لا تؤثر على صحة الصوم من الإفساد أو الإبطال .

كما أن الشريعة الإسلامية أتاحت رخصة الإفطار خلال شهر رمضان الكريم للمريض،والمصاب بذلك الفيروس فإنه أيضا ضمن ذلك الحكم من الإفطار لوجود الرخصة وذلك بناء على فضيلة الشيخ الصادق بن عبد الرحمن الغرباني.

وفي سلطنة عمان أيضاً فإنه تعتبر النسب التي يتلقاها المواطنين من ذلك اللقاح ، يمكن آخذها في نهار رمضان تصنف ضمن ما أطعم من غير تعمد ،بالإضافة إلى أنها تؤخذ عن طريق الحقن وهي في الأساس لا يفسد صحة الصيام ، وذلك بناء على مساعد المفتي العام وهو الشيخ كهلان الخروصي.

 

المصدر :

دار الإفتاء المصرية

زر الذهاب إلى الأعلى