في ذكري الاحتفال باليوم الدولي للرحلة البشرية الي الفضاء..ما لا تعرفه عن فوستوك 1

يعتبر اليوم الدولي للرحلة البشرية إلى الفضاء هو الاحتفال السنوي، الذي يقام في 12 أبريل، وهذا التاريخ يرجع لذكري أول رحلة فضائية بشرية،الذي قام بها يوري جاجارين،كما أعلن عنه في الدورة 65 للجمعية العامة للأمم المتحدة في 7 أبريل 2011،قبل أيام قليلة من الذكرى الخمسين للرحلة.

مسار اول رحلة فضاء1961

استقل يوري جاجارين طاقم رحلة الفضاء فوستوك 1 في عام 1961، حيث قام بمدار واحد حول الأرض لأكثر من 108 دقيقة في مركبة فوستوك 3KA الفضائية التي أطلقتها مركبة الإطلاق فوستوك-K.

موعد الاحتفال بيوم رواد الفضاء العالمي في دول العالم

في الاتحاد السوفيتي، احتفل بيوم 12 أبريل باعتباره يوم رواد الفضاء منذ عام 1963، ولا يزال يتم الاحتفال به في روسيا وبعض دول الاتحاد السوفيتي السابقة،وتسمي اول رحلة فضاء بليلة يوري، والمعروفة أيضًا باسم “حفلة الفضاء العالمية” هي احتفال دولي بدأ في الولايات المتحدة في عام 2001، في الذكرى الأربعين لرحلة جاجارين.

كان 12 أبريل أيضًا موعد إطلاق أول مكوك فضاء، STS-1 من كولومبيا في عام 1981، والذي يتم الاحتفال به أيضًا في هذا التاريخ.

معلومات عن فوستوك 1 اول مركبة فضائية مأهولة في التاريخ

فوستوك 1 هي المركبة الفضائية الأولى في برنامج فوستوك، والمركبة الفضائية المأهولة الأولى في التاريخ،أُطلقت الكبسولة الفضائية فوستوك 3 K ،من ميناء بايكونور الفضائي في 12 أبريل عام 1961، حاملةً على متنها رائد الفضاء الروسي يوري جاجارين، وبهذا أصبح أول إنسان يعبر إلى الفضاء الخارجي.

مسار مركبة فوستوك 1

•تتضمن الرحلة الفضائية المدارية مدارًا واحدًا حول الأرض، يلامس هذا المدار الغلاف الجوي العلوي للأرض عند ارتفاع 169 كيلومتر (91 ميلًا بحريًا) في أخفض نقطة للمدار.

•استغرقت الرحلة مدة 108 دقائق من الانطلاق إلى الهبوط.

•هبط جاجارين على الأرض بواسطة مظلته وبشكل منفصل عن الكبسولة، إذ خرج منها على ارتفاع 7 كيلو متر (23000 قدم).

طاقم رواد فضاء في مركبة فضاء فوستوك 1

صُممت كبسولة فوستوك1 لحمل رائد فضاء واحد،حيث اختير يوري جاجارين البالغ من العمر 27 عامًا بصفة الطيار الأساسي لفوستوك1، بالإضافة إلى فريق الدعم المؤلف من جيرمان تيتوف وغريغوري نيلبوف.

•أُجريت هذه التكليفات رسميًا في 8 أبريل، قبل المهمة بأربعة أيام، لكن جاجارين كان المرشح المفضل من بين كل الرواد المرشحين قبل المهمة بعدة أشهر على الأقل.

•اعتمد القرار النهائي لاختيار الشخص الذي سيحلّق على متن المهمة بشكل أساسي على رأي قائد رواد الفضاء المتدربين نيكولاي كامانين.

•كتب كامانين في مذكراته اليومية في 5 أبريل أنه لم يكن قد حسم قراره بعد بين جاجارين وتيتوف.

•وأشار كامانين إلى المهمة الثانية فوستوك2، وقارنها بالمهمة فوستوك1 ذات المدار الوحيد القصيرة نسبيًا من حيث المدة.

•كان جاجارين سعيدًا جدًا عندما أُعلم بالقرار برفقة تيتوف في اجتماع عُقد 9 أبريل، لكن تيتوف كان خائب الأمل.

•أُعيد تمثيل هذا الاجتماع في 10 أبريل أمام كاميرات التلفزة، لأنه سيكون هنالك تصوير رسمي لهذا الحدث.

• ذكر أليكسي ليونوف في وقت لاحق، وهو أحد الرواد الآخرين المرشحين، أنه لم يعلم من اختير للمهمة إلى أن بدأت الرحلة الفضائية، في إشارة إلى مستوى السرية التي كان عليه الأمر.

رائد الفضاء المصري أحمد فريد في ندوة لـ الحركة الوطنية عبر الـ « زووم »

زر الذهاب إلى الأعلى