الخارجية الألمانية: نبذل الجهود للتوصل لحل سياسي في اليمن

أكد وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس على ضرورة الاستمرار ببذل الجهود للتوصل لحل سياسي للأزمة في اليمن.

وأشار ماس إلى أن الصراع في اليمن لا يمكن حله عسكريا، مشددا على وجود إرادة جدية من المملكة العربية السعودية والحكومة الشرعية اليمنية للحل في اليمن.

تأجيج الوضع الإنساني باليمن

وأوضح هايكو ماس أن هجوم الحوثيين على مدينة مأرب يهدد بتأجيج الوضع الإنساني باليمن.
وفي السياق، تمكن الجيش اليمني بإسناد من طيران التحالف العربي من صد هجمات حوثية غرب محافظة مأرب، وقد أسفرت المواجهات عن مقتل وإصابة عشرات الحوثيين.

وبحسب “مركز سبأ الإعلامي” ذكر مصدر عسكري أن الحوثيين تكبدوا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد في جبهتي المشجح والكسارة بمأرب

وأكد المصدر أن المعارك أسفرت عن مصرع أكثر من 50 مسلحاً حوثياً، لافتاً إلى أن مدفعية الجيش وطيران التحالف استهدفت تحركات وتعزيزات المليشيا ودمرت عدة آليات.

وأشار المصدر العسكري إلي أن مدفعية الجيش وطيران التحالف، استهدفت عدداً من المواقع والعربات الحوثية.

وقد شنت ميليشيات الحوثي هجمات على مواقع تابعة لقوات الجيش والمقاومة في محاولات يائسة لتحقيق أي مكاسب على الأرض.

مذكرة لمجلس الأمن

وفي السياق، تقدمت الحكومة اليمنية بمذكرة لمجلس الأمن تتهم بها ميليشيا الحوثي بالتعاون مع تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين.

وأكدت المذكرة على أن الحوثيون وفروا ملاذات آمنة لعناصر إرهابية من تنظيمي القاعدة وداعش، كما أفرجوا عن 252 سجينا من عناصر القاعدة.
وأشارت الحكومة اليمنية في مذكرتها إلى أن من بين الإرهابيين الذين أفرج عنهم الحوثيون كان أحد مخططي الهجوم على السفينة يو اس اس كول.

وشددت المذكرة على أن هجمات الحوثيين ضد تنظيم القاعدة في اليمن ما هي إلا عمليات صورية، فقد أخليت القاعدة عدة مناطق وسلمتها للحوثيين للالتفاف على الجيش اليمني
وأوضحت الحكومة اليمنية أن 55 من عناصر القاعدة في صنعاء تحت رعاية الحوثيين، مؤكدتا على أن عناصر من داعش قاتلت في صفوف الحوثيين.

ولفتت المذكرة ألي أن الجيش اليمني أسر عناصر من تنظيم القاعدة قاتلوا في صفوف الحوثيين.

ألمانيا: التطورات الأخيرة في إيران غير إيجابية بالنسبة للمحادثات النووية

زر الذهاب إلى الأعلى