الآنالرئيسية

نتنياهو: إيران تواصل دعم الإرهابيين حول العالم

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، على أن إيران تواصل دعم الإرهابيين حول العالم في 5 قارات.

وقال نتنياهو: لن أسمح لإيران أبدا بالحصول على قدرات نووية، مشيرا إلي أن إسرائيل ستواصل الدفاع عن نفسها ضد إرهاب إيران.

وأضاف: إيران هي التهديد الأكبر لمنطقة الشرق الأوسط.

ومن جانبه تعهد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، بضمان أمن إسرائيل وتقدمها العسكري، لافتا إلي العلاقات الاستراتيجية بين واشنطن وتل أبيب.

التزام تل أبيب بالتعاون مع الولايات المتحدة

وفي السياق، أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، امس الاحد، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي لويد أوستن، على التزام تل أبيب بالتعاون الوثيق مع الولايات المتحدة للحفاظ على أمن المنطقة.

وقال غانتس إن إيران تشكل تهديدا استراتيجيا لاستقرار الشرق الأوسط وإسرائيل، مشيرا إلى أن بلاده ستعمل مع أميركا للتأكد أن الاتفاق مع طهران سيمنع سباق تسلح في المنطقة.

وأضاف: نتعامل مع أميركا كشريك كامل في جميع مسارح العمليات بما في ذلك مواجهة تهديدات إيران.

ومن جانبه، شدد وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، على أن إدارة الرئيس بايدن ملتزمة بحماية أمن إسرائيل.

وأوضح أوستن أنه ناقش مع نظيره الإسرائيلي التهديدات الأمنية الإقليمية.
وقد وصل وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، في وقت سابق من اليوم، إلى إسرائيل في أول زيارة لمسؤول كبير بإدارة بايدن إلى تل أبيب.

وبحسب موقع إسرائيل ٢٤ ستبحث الزيارة القضايا الإقليمية الشائكة وفي مقدّمها التهديدات الأمنية التي تواجهها إسرائيل من إيران ولبنان وسوريا.

سبب تأجيل زيارة بنيامين نتنياهو إلى الإمارات

إجراء محادثات بشأن إيران

كما سيتم إجراء محادثات بشأن إيران حيث انخرطت القوى العالمية في مفاوضات لاستئناف الاتفاق النووي لعام 2015 وتصاعد التوترات الجديدة في المنطقة بعد أن أعلنت طهران أنها بدأت تشغيل أجهزة طرد مركزي متطورة تعمل على تخصيب اليورانيوم بشكل أكبر وبسرعة.
وبدأ وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، أمس السبت، جولة خارجية تشمل إسرائيل وألمانيا ومقر حلف شمال الأطلسي في بلجيكا وبريطانيا.

وقالت وزارة الدفاع الامريكية في بيان، إن “الوزير أوستن سيجتمع مع نظرائه ومسؤولين كبار آخرين لبحث أهمية العلاقات الدفاعية الدولية وتعزيز التزام الولايات المتحدة بالردع والدفاع، وتقاسم الأعباء والأمن الدائم عبر الأطلسي”.

وأعربت إسرائيل عن معارضتها الشديدة للدخول في مفاوضات جديدة مع طهران لإعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني الذي انسحبت منه الولايات المتّحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب في 2018

ودعمت إسرائيل النهج الذي اعتمده ترامب بممارسة “ضغوط قصوى” على طهران بعد قراره سحب بلاده من الاتفاق وإعادة فرضه عقوبات على طهران.
فيما تعهّد جو بايدن، بإعادة بلاده إلى الاتفاق بشرط أن تعود إيران أولاً للالتزام بكافة بنوده.
نتنياهو : علاقتي مع بايدن جيدة ..لكنني لن أخدم مصالح الآخرين

زر الذهاب إلى الأعلى