الرئيسيةعربى و دولى

حادث نطنز.. ماذا حدث في إيران؟

شهدت دولة إيران أمس الأحد 11 إبريل لعام 2021 حالة من الرعب والفزع الشديد بين المواطنين، بعدما استفاق الإيرانيون على حادث تعطل في شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز النووي.
وصف جميع المواطنين الإيرانيين العمل بأنه من فعل إرهابي، ولكن السلطات حرصت على تهدئة مواطنيها وقامت بإرسال رسالة طمأنة سريعة، مؤكدة أن حادث شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز النووي لم يسفر عنه أي إصابات أو تلوث نووي أو إشعاعي.

حادث نطنز

حدث حادث شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز النووي بعد مرور ساعات فقط على إعلان إيران عن بدء تشغيل أجهزة طرد مركزي متطورة جديدة في نطنز، وهى المسؤولة عن تخصيب اليورانيوم بشكل أسرع.

حادث نطنز.. ماذا حدث في إيران؟
حادث نطنز.. ماذا حدث في إيران؟

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، قد دشن يوم السبت الماضي الموافق 10 إبريل لعام 2021 الجاري رسميًا سلسلة مكونة من 164 جهازًا للطرد المركزي من نوع “آي ار-6″، وتعتبر هذه خطوة من طهران مخالفة جديدة لبنود الاتفاق النووي.

حوادث نطنز المجهولة في إيران

لم يكن حادث شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز النووي الذي حدث يوم أمس الأحد ولم يعرف حتى الأن من وراءه أو المتسبب في حدوثه الأول من نوعه في إيران خاصة في نطنز، حيث أنه في شهر يوليو لعام 2020 الماضي تعرض ننظر لانفجار غامض وصفته السلطات بأنه “عملية تخريب” تستهدف البرنامج النووي الإيراني، وأشارت كل إصبع الاتهام الإيرانية في ذلك الوقت إلى إسرائيل، أي أنها هى من تسببت في الحادث.
وكشف معهد العلوم والأمن الدولي في ذلك الوقت فور وقوع الانفجار في يوليو الماضي عن تفاصيل المنشأة التي وقع فيها الحادث، والتي أكد أنها عبارة عن مصنع ضخم لإنتاج وتطوير أنواع مختلفة من أجهزة الطرد المركزي الخاصة بتخصيب اليورانيوم أيضًا.
وفي النهاية خاب ظن من تسبب في حدوقث الانفجار، حيث أكد معهد العلوم والأمن الدولي أن حادث إنفجار نطنز في إيران لن يؤثر على قدرتها على تصنيع وتطوير أجهزة الطرد المركزي الحديثة.

حوادث مجهولة في إيران

جاء انفجار نطنز الذي وقع العام الماضي 2020، حادث تعطل في شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز النووي الذي وقع أمس الأحد 11 إبريل، ضمن سلسلة حوادث استهدفت في مجملها البنية التحتية في إيران، إذ تم الإبلاغ عن نحو 6 حوادث، منها: “حرائق وانفجارات” طالت منشآت مختلفة في البلاد.

حادث نطنز.. ماذا حدث في إيران؟
حادث نطنز.. ماذا حدث في إيران؟

شهد شهر أغسطس العام الماضي 2020 عدة حوادث مجهولة تعرضت لها دولة إيران، حيث تم الإعلان عن قتل شخص وإصابة 13 آخرين بانفجار أحد خزانات مصنع للمواد الغذائية بمدينة جناران قرب مدينة مشهد شمال شرقي إيران.

وفي أغسطس أيضًا تعرضت إيران لحادث في موقف السيارات، حيث اشتعلت 6 شاحنات محملة بالوقود فى موقف للسيارات في منطقة دولت اباد الصناعية، بمحافظة كرمانشاه، ما أدى إلى حدوث حريق هائل، والذي تسبب فى خسائر فى الأرواح.
وفى الشهر نفسه أيضًا، وقع حادث آخر فى إحدى مستشفيات طهران، حيث اشتعلت النيران في جزء من مستشفى شريعتي بالعاصمة الإيرانية، وتمت السيطرة عليه، من خلال رجال الإطفاء، ولحسن الحظ لم تكن هناك خسائر فى الأرواح، وفقًا لما أعلنت عنه وكالة إيرنا في ذلك الوقت.
وفي يوليو الماضي 2020 لقي 19 شخصًا مصرعهم وأصيب 14 آخرون، إثر حادث حريق وقع بمركز طبي “سينا” في العاصمة الإيرانية، وقالت السلطات أن السبب في ذلك هو انفجار اسطوانة غاز.
وفى 19 يوليو الماضى 2020، وقع انفجار في محطة كهرباء بإقليم أصفهان بوسط إيران دون حدوث إصابات، وفى اليوم نفسه، وقع حريق داخل مصنع نسيج يقع عند الطريق الواصل بين تبريز ومدينة آذرشهر، مركز محافظة أذربيجان الشرقيَة، وتمكنت فرق الإطفاء من السيطرة عليه ولكن اسفر عن إصابة 4 رجال إطفاء، ةفقًا لما أعلنت عنه وكالة التلفزيون الإيرانى.

حادث نطنز.. ماذا حدث في إيران؟
حادث نطنز.. ماذا حدث في إيران؟

وفي شهر يونيو الماضي 2020، وقعت عدة انفجارات وحرائق حول منشآت عسكرية ونووية وصناعية في إيران، كما وقع حريق ضخم والتهم 7 سفن، فى ميناء بوشهر بجنوب غرب إيران، ولكنه لم يسفر عن ضحايا.
منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز لم يتوقف ومستمر بقوة

زر الذهاب إلى الأعلى