عربى و دولىالرئيسية

البرلمان الصومالي يصوت لتمديد فترة الرئاسة لعامين

صوتت الغرفة الأولي في البرلمان الصومالي، اليوم الاثنين، على تمديد ولاية الرئيس عبد الله فرماجو لمدة عامين.

وفي السياق، كشفت مصادر لموقع الصومال الجديد عن تقدم في الوساطة الدولية بين القائم بأعمال رئيس الوزراء محمد حسين روبلي وقادة اتحاد المرشحين الرئاسيين لحل الأزمة في الصومال.

وأكدت المصادر على أن من المقرر أن يعقد لقاء، بين روبلي وقادة الاتحاد بحضور رئيس ولاية غلمدغ أحمد عبدي كاريه ورئيس ولاية هيرشبيلي على غودلاوي.

وأوضحت المصادر أن الجهة التي تقوم بالوساطة بين الطرفين عرضت على رئيس الوزراء ثلاثة أمور هي: الاعتذار عن أعمال العنف التي وقعت في 19 فبراير والسماح للمعارضة بإقامة المظاهرات وكذلك المشاركة في المؤتمر التشاوري بشأن الانتخابات.

وقد وافق روبلي على تقديم الاعتذار والسماح بالمظاهرات السلمية لكنه أشار إلى أنه يحتاج إلى مشاورة الرئيس المنتهية ولايته فرماجو في البند الثالث المتعلق بمشاركة المعارضة في المشاورات الخاصة بالانتخابات الفيدرالية.

وفي السياق، التقي القائم بأعمال رئيس الوزراء محمد حسين روبلي، أمس الأربعاء الشركاء الدوليين بقيادة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال جيمس سوان
وناقش اللقاء الأزمة السياسية في الصومال والخلافات في الانتخابات الفيدرالية، وأشار روبلي إلى أن مباحثاته مع الشركاء الدوليين تطرقت إلى تجاوز العقبات القائمة في البلاد.

وحذر الشركاء الدوليون الأطراف الصومالية المتصارعة من نتائج الفوضى في البلاد.

اتحاد المرشحين في الصومال: الوضع السياسي يشكل تهديدا لاستقرار البلاد 

زر الذهاب إلى الأعلى