عربى و دولىصحة

ألمانيا تفرض إجراءات صارمة لمواجهة كورونا

فرضت السلطات الألمانية إجراءات أكثر صرامة لمواجهة جائحة فيروس كورونا في كل الولايات بما في ذلك فرض حظر للتجوال.
وقد تلقي الرئيس الألماني فرانك شتاينماير، مطلع أبريل الجاري، الجرعة الأولي من لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا.
وقد أعلنت الحكومة الألمانية عن أنها ستقتصر في استخدام لقاح أسترازينيكا للوقاية من فيروس كورونا على من يبلغون من العمر 60 عاما فأكثر وكذلك على المجموعات ذات الأولوية القصوى، وذلك في أعقاب تقارير عن اضطراب نادر في الدم بالدماغ.
وجاء قرار ألمانيا في أعقاب تقارير أخرى صادرة عن معهد بول إيرليش تفيد بوجود حالات جلطات دموية معروفة باسم تجلط الوريد الجيبي الدماغي.
وقال المعهد إنه سجل 31 حالة إصابة من هذا النوع، مما أدى إلى تسع وفيات من بين حوالي 2.7 مليون تلقوا لقاح أسترازينيكا.
وباستثناء حالتين، تتعلق جميع التقارير بنساء تتراوح أعمارهن بين 20 و63 عاما.
وقد قررت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، تمديد إجراءات الإغلاق العام للحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد حتى أبريل القادم.
وقد اصيب الألمان بالملل من القيود المفروضة منذ عام للحد من تفشي فيروس كورونا، موجهين الاتهامات للحكومة بسوء إدارتها لأزمة الوباء.
ومما زاد من حالة الغضب السائدة بين الشعب هو استمرار أعداد الإصابات بكوفيد-١٩ في الزيادة على الرغم من القيود المفروضة، إلى جانب حالة القلق السائدة من بدء الموجة الثالثة من الوباء
ألمانيا: “ميركل” تعتزم تمديد إغلاق كورونا في البلاد حتى أبريل

زر الذهاب إلى الأعلى