احنا الطلبة

مكتبة الإسكندرية تكشف عن تفاصيل مشروعًا جديدًا

في إطار الجهود المبذولة للحفاظ على التراث ونقله للأجيال الجديدة في صورة رقمية، أعلنت مكتبة الإسكندرية عن تدشين الأرشيف الرقمي للطوابع المصرية. وهذا المشروع هو ثمرة التعاون بين قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومركز توثيق التراث الثقافي والطبيعي التابعين لمكتبة الإسكندرية.

وذكرت إدارة المكتبة من خلال صفحة المكتبة على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك أن هذا الأرشيف يهدف إلى القاء الضوء على عددٍ من الأحداث الهامة في تاريخ مصر والعالم العربي. يحتوي الأرشيف على أكثر من2300 طابع للحقبة ما بين عام 1866 وحتى يومنا هذا. كما يمثل الأرشيف مجموعة فريدة من الطوابع المتنوعة ما بين طوابع البريد العادي والبريد الرسمي والبريد الجوي والبريد السريع، بالإضافة إلى طوابع عسكرية وطوابع تذكارية.

وأضافت أن هذا الأرشيف يضم مجموعة خاصة من البطاقات البريدية التذكارية التي صدرت في ذكرى بعض التواريخ الهامة؛ كذكرى ثورة 23 يوليه وبعض الأحداث الرياضية والقومية.

وجدير بالذكر أن مكتبة الإسكندرية تقدم عدد من المشروعات الهامة الأخرى ومنها مشروع ذاكرة قناة السويس، حيث أوضحت أن هذا المشروع يستهدف رقمنة كم هائل من الوثائق والمخطوطات والأشكال المطبوعة حجريًّا واللوحات والمواد البصرية من مقتنيات جمعية أصدقاء فرديناند ديليسبس ومكتبة الإسكندرية وهيئة قناة السويس. وتوثق المجموعة تاريخ قناة السويس منذ افتتاحها.

وأضافت أن مكتبة الإسكندرية تقتني عددًا من الوثائق الخاصة بقناة السويس. ويعد كتاب “خليج وقناة السويس” للمؤلف ج. شارل رو أحد أهم الوثائق بمتحف المخطوطات. وقد تم أيضًا رقمنة كتابين آخرين، هما: “رحلة الملوك” عن افتتاح قناة السويس للمؤلف ج. نيكول، و”خليج السويس” لماريوس فونتان. ويضم الكتابان رسومًا توضيحية للفنان ريو.

اقرأ أيضا.. مكتبة الإسكندرية تحتفل بنقل المومياوات بطريقة مميزة

زر الذهاب إلى الأعلى