عربى و دولى

الخارجية الروسية: نقلنا للسفير الأميركي أن الرد على العقوبات سيكون وشيكا

 

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو أبلغت السفير الامريكي لديها بأن الرد على العقوبات الامريكية التي تم فرضها في وقت سابق من اليوم على روسيا سيكون وشيكا.

وقالت الوزارة في بيان اليوم الخميس: إن العقوبات الامريكية تشكل ضربة جدية للعلاقات الثنائية بين واشنطن وموسكو.

وكانت المتحدثة باسم البيت الابيض جين بساكي أكدت أن الهدف من العقوبات على روسيا ليس هو التصعيد بل أن نجعل موسكو تدفع ثمن بعض التصرفات غير المقبولة بالنسبة لنا أو لحلفائنا.

وقالت بساكي في إفادة صحفية اليوم الخميس: دعوة بايدن إلى عقد قمة مع بوتين لاتزال قائمة.

كما أشارت المتحدثة إلى أن تقارير الوكالات الاستخباراتية الامريكية تؤكد أن روسيا قدمت مكافآت لقتل عدد من الجنود الامريكيين وجنود التحالف في أفغانستان.

وفى هذا الصدد أعلنت وزارة الخارجية البريطانية استدعاء السفير الروسي لدي المملكة المتحدة للتعبير عن قلق لندن تجاه انشطة موسكو الخبيثة بالإضافة إلى دعم الاجراءات التي أعلنها الرئيس الامريكي جو بايدن في وقت سابق من اليوم.

وقالت الوزارة في بيان اليوم الخميس: إن مسؤولا في وزارة الخارجية “أعرب أيضا عن قلق المملكة المتحدة إزاء حشد روسيا لقواتها العسكرية بالقرب من الحدود الأوكرانية وشبه جزيرة القرم التي تم ضمها بشكل غير قانوني”، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

وأضاف البيان: إن هذه الأنشطة تهدد وتزعزع الاستقرار في المنطقة، داعيا روسيا إلى وقف استفزازاتها وتهدئة التوترات تماشيا مع التزاماتها الدولية.”

وفى وقت سابق من اليوم وصف مسؤولون في وكالة المخابرات الامريكية (CIA) التحركات العسكرية الروسية الحالية شرق أوكرانيا بأنها “استعراض للقوة”.

وقال وليام بيرنز مدير وكالة المخابرات المركزية في كلمته أمام لجنة المخابرات بمجلس النواب اليوم الخميس: إن الوكالات الأمريكية تراقب التحركات الروسية، مضيفا: علينا جميعًا أن نتعامل بجدية مع الحشد العسكري الروسي على حدود اوكرانيا، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

وكان الرئيس الامريكي جو بايدن أكد لنظيره الروسي فلادمير بوتين في اتصال هاتفي الثلاثاء التزام الولايات المتحدة الثابت بسيادة أوكرانيا ووحدة اراضيها داعيا موسكو إلى تهدئة التوترات مع كييف .

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض جين بساكي في بيان اليوم :  إن بايدن أعرب عن قلقه بشأن الحشد العسكري الروسي في منطقة القرم وعلى الحدود الأوكرانية.

وأضافت: إن بايدن أوضح خلال الاتصال أن الولايات المتحدة ستتصرف “بحزم” للدفاع عن مصالحها الوطنية ردا على تصرفات روسيا، مثل الهجمات السيبرانية والتدخل في الانتخابات.

كما اقترح بايدن عقد قمة مع بوتين في دولة ثالثة خلال الأشهر المقبلة.

الخارجية الروسية: لا يمكن تجنب رد الفعل الروسي على العقوبات الأميركية

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى