خبير أمن قومى : القيادة السياسية المصرية تحاول الابتعاد عن الحل العسكري بأزمة سد النهضة

 

قال محمد عبد الواحد الخبير فى الأمن القومي و القرن الافريقي إن قضية سد النهضة وصلت لحائط سد لأن أثيوبيا مستمرة فى التعنت و عدم سماع الآخر و فرض الامر الواقع و إتمام عملية الملء الثانى على الرغم من المشاكل الداخلية التى تعانى منها مع التيجراى و أيضاً المشاكل الاقتصادية .

مصر و السودان سعيا لانجاح مفاوضات سد النهضة

وأوضح عبد الواحد أن الدولتان المصرية و السودانية سعوا لنجاح مفاوضات أزمة سد النهضة بشتى الطرق ، و تناولت المفاوضات عملية ترتيبية مع أثيوبيا أولاً بالمفاوضات و عندما رأى الدولتان أنها وصلت لحائط السد اتجهوا للوساطة الرباعية الولايات المتحدة الأمريكية ، مجلس الأمن ، الاتحاد الأوروبي ثم الاتحاد الأفريقى و لكن المحصلة فى النهاية هى صفر .

أثيوبيا تعرقل مسار التفاوض

وأردف محمد عبد الواحد أن أن أثيوبيا لديها سوء نية من ناحية التفاوض ، فهى تتفاوض من اجل التفاوض أمام المجتمع الدولى و لكنها لا تهدف للوصول لحل و تعرقل المسار التفاوضى .

وأكد عبد الواحد فى مداخلة هاتفية لفضائية ” سكاى نيوز ” أنه رغم تعنت أثيوبيا المحاولات مستمرة من قبل الرئيس السيسي و القيادة السياسية تحاول الابتعاد عن الحل العسكري و تعتبره الحل الأخير ، موضحاً أن الحروب لا تنسي ولا نريد حدوث اى اضطراب فى المنطقة الأفريقية .

كتبت / فرح محمد كامل

زر الذهاب إلى الأعلى