عربى و دولى

رئيس النواب العراقي الأسبق يطالب العراقيين بإزالة سرطان الإحباط

علق أسامة النجيفي رئيس النواب العراقي الأسبق على الانتخابات النيابية التي ستشهدها العراق في أكتوبر القادم وما يمكن أن تسفر عنه هذه الانتخابات ، قائلا أن الحركة الشعبية التي ظهرت في 2019 وامتدت لسنة كاملة هي السبب الرئيسي في ظهور عمليات الإصلاح وإسقاط حكومة السيد عبد المهدي وفرض بعض التعديلات علي القوانين .

واضاف النجيفي أن تلك التعديلات التي أجرتها الحركات السياسية لم يسير اغلبها بهوي القوى السياسية ، لكنه أكد كذلك خلال حديثه أن هذه القوى السياسية قد أجبرت علي التغييرات من خلال الضغط الشعبي والذي اعطي املا للحكومة ودعمها في بداية الأمر .

وأشار النجيفي إلي أن القوي الشعبية بالعراق الآن بدأت تفقد الثقة وتشعر بالاحباط من أن هذه الحكومة لن تستطيع أن تصل إلي ما كان محط أنظارهم من إصلاح حقيقي .

ناشد الجنيفي شعب العراق أن يتمسك برغبته في التغيير وينفض عنه ما يردمه به الإحباط من تراب ويذهب للانتخابات معللاً بأنه ليس هناك اي طريق آخر للتغيير .

وقال النجيفي خلال حديثه لقناة ” اسكاي نيوز ” أنه يستبشر بالشعب العراقي رغبة حقيقية في التغيير والسعي لمستقبل أفضل ولكن هذه الرغبة يجب إعطائها بعض الفرص ، فهو يري أنه إذا اتيح للشعب فرص ولو حتي بمقدار 50% سيتحرك بقوة ويغير كثير من الواقع ، وأشار النجيفي في نهاية حديثة إلي أن الشعب العراقي شعب متمسك بفكره ولن يصمت فإما أن يغير واقعه بالانتخابات أو سيثور فيما هو آت ويزيل جذور الكوادر السياسية التي تؤرق حياته ليبني وضعاً جديداً بأي اسلوب أياً كان .

العراق: انفجار في منطقة الحبيبية شرقي العاصمة بغداد

 

زر الذهاب إلى الأعلى