منوعات و المرأة و الطفل

فايزر تكشف حقيقة ضرورة حصول المحصنين على جرعة ثالثة من اللقاح

من الواضح وبناءاً على إعلان الشركة المنتجة للقاح فيروس كورونا وهي فايزر ، أن تحصين جسم الإنسان ضد فيروس كورونا يحتاج لأكثرجرعتين من لقاح فايزر-بايونتيك ، حيث أكد رئيس شركة فايزر الأمريكية العملاقة بالأمس الخميس، أن المحصنين بهذا اللقاح على الأرجح أنهم سيجتاجون إلي جرعة ثالثة بين ستة أشهر حتى العام بعد التلقيح، ثم جرعة واحدة على رأس كل سنة

شركة فايزر تعلن احتياج المحصنين لجرعة ثالثة

وأعلنت شركة “فايزر” الأميركية للصناعات الدوائية، برئاسة ألبرت بورلا المدير التنفيذي لشركة فايرز عن احتياج جسم الإنسان لجرعة ثالثة من لقاحها للتحصين ضد كورونا، على أن تؤخذ بعد ما يقرب من 12 شهرا من الجرعة الثانية.

تصريحات فايزر وبيونتيك عن اللقاح ضد فيروس كورونا

وبالرغم من أن شركتا فايزر وبيونتيك كانتا قد أعلنتا في وقت سابق خلال الأيام الأولى من شهر أبريل الجاري، إن لقاحهما المكون من جرعتين يمنح وقاية ضد كورونا تصل لأكثر من 91 بالمئة، بعد الحصول على الجرعة الأول، و95 بالمئة بعد الجرعة الثانية ، إلا أنهما عادوا وأكدوا خلال الأيام الحالية أن الجسم يحتاج إلى جرعة ثالثة لتأكيد التحصين .

وقال المدير التنفيذي للشركة، ألبرت بورلا، أنه من الأرجح أن الناس سيحتاجون إلي جرعة ثالثة من اللقاح بعد 12 شهرا من حصولهم على الجرعة الثانية التي كانت تعني اكتمال التطعيم بلقاح فايزر ، كما يوجد ايضا احتمالية لأن يكون هناك حاجة ليتم تطعيم الناس ضد كورونا “سنويا” لتحصين الجسم بالكامل ضد فيروس كورونا .

مدير شركة فايزر
مدير شركة فايزر

نسبة نجاح لقاح فايزر

وكانت الشركة قد أعلنت أيضاً أن التجربة السريرية الجارية للمرحلة الثالثة من لقاحهما، أكدت بقائها مدة 6 أشهر على الأقل بعد الجرعة الثانية ، حيث أن فعالية المنتج تصل إلى نسبة 91 % ضد فيروس كورونا .

وأكدتا الشركتان أن المنتج فعال أيضاً ضد السلالات الجديدة المنتشرة في جنوب إفريقيا والتي يخشى الباحثون أنها تطورت لتتجنب حماية اللقاحات.

وقال ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لشركة “فايزر” بالأمس في بث مباشر عبر الحساب الرسمي على موقع فيسبوك أن بيانات العالم الحقيقي أكدت أن لقاح فايزر ضد فيروس كورونا أظهر فعاليته ضد التحور المقلق للفيروس الذي كشف عنه لأول مرة في جنوب إفريقيا، ويرمز له بـ”B.1.351

وأشار ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لشركة فايرز إلى أنه بمرور الوقت حماية اللقاح تنخفض ، إلا أنها لا تزال مرتفعة للغاية في غضون ستة أشهر” من تلقي اللقاح.

وقال بورلا أنه مازال لم يتم معرفة عدد المرات التي يمكن أن أن يعاد فيها اخذ اللقاح ولكن من الممكن أن تكون هناك حاجة على الأرجح لجرعة ثالثة في وقت ما بين ستة إلى 12 شهراً، وبعد ذلك، ستكون هناك إعادة تطعيم سنوية ولكن كل ذلك يحتاج إلى تأكيد”.

أهمية اللقاحات في تحصين جسم الانسان ضد فيروس كورونا
الجدير بالذكر أن بعض تجارب لقاحات كورونا، أكدت أنها لا تعطي الحماية الكاملة من فيروس كورونا، حيث أن تأثير اللقاحات ليست فورية، فلذلك حتي الحاصلين على اللقاح يجب عليهم أتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة فلابد والحصول على كافة الجرعات، وتأخذ وقتا حتى تعمل من أسبوعين لأكثر.

وكانت وكالة “أسوشيتد برس” قد أكدت أن اللقاحات الأولي لفيروس كورونا تتطلب الحصول على جرعتين، وتكون الجرعة الثانية من اللقاح بعد 3 أو 4 أسابيع من الجرعة الأولى بحسب نوع اللقاح، حيث أن الحماية الكاملة قد لا تحدث إلا بعد أسبوعين من الجرعة الثانية، لذلك يجب على المواطنين عدم التخلي عن الإجراءات الاحترازية وبخاصة ارتداء الكمامة بعد شعورهم الزائف بالأمان لحصولهم على اللقاحات، حيث ما زلنا لا نعرف ما إذا كانت اللقاحات تمنع من نشر الفيروس لأشخاص آخرين أم لا.

لماذا لم يتلقي رئيس شركة فايزر لقاح شركته؟

في سياق آخر كان الرئيس التنفيذي لشركة فايزر العالمية ألبرت بورلا رفض من قبل آخذ اللقاح وكشف عن سبب عدم تلقيه اللقاح : ” أن لجنة الأخلاقيات في الشركة تتعامل مع مسألة من سيتلقى اللقاح”، مشيرًا إلى أن مراكز السيطرة الأمريكية على الأمراض حددت ترتيب التطعيم دون تدخل منا”.

وأكد على أن شركة فايزر تحرص على عدم مخالفة إرشادات الأولوية التي وضعتها الخدمات المهنية الأمريكية، والتي تنص على أن العاملين الصحيين هم أول العاملين في قائمة التطعيم .

اقرأ أيضا.. طبيبة : لقاح كورونا سليم وتم تجربته علي شعوب بأكملها

زر الذهاب إلى الأعلى