الآنعربى و دولى

منسق جلسة مباحثات فيينا: نحرز تقدم في مهمة صعبة

أكد ممثل الاتحاد الأوروبي، أنريكي مورا، منسق جلسة مباحثات فيينا لمناقشة الاتفاق النووي الإيراني، على أنه تم إحراز تقدم في مهمة ليست سهلة.
وأوضح أنريكي مورا أننا نهدف لعودة الولايات المتحدة الامريكية لخطة العمل المشتركة الخاصة بالاتفاق النووي.
وقد أكد المندوب الصيني للمحادثات النووية الإيرانية على استمرار مفاوضات فيينا بعد اجتماع مع أطراف الاتفاق النووي الإيراني.
وأعرب المندوب الصيني عن أمله في أن تبدأ أطراف الاتفاق النووي بالتفاوض للتوصل إلى صيغة محددة لرفع العقوبات عن إيران خلال الأيام المقبلة.
من جانبه، أشار مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، إلى أن الأطراف المشاركة في المفاوضات راضية حتى الان عن التقدم في محادثات فيينا.
وأوضح أوليانوف أن أطراف الاتفاق النووي الإيراني تأمل في نجاح مفاوضات فيينا في أسرع وقت ممكن.
وفي وقت سابق من اليوم، أكد مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، على وجود تقدم ملموس لكن بطيء في مباحثات فيينا بشأن الاتفاق النووي مع إيران.
وأشار أوليانوف إلى أن هناك اجتماع تقييمي للجنة المشتركة الخاصة بالاتفاق النووي مع إيران ظهر اليوم السبت.
وقد ذكر أوليانوف في تغريدة على حسابه على تويتر، أمس الجمعة:” أن المفاوضات ماتزال مستمرة حتى الغد (السبت) لاستعادة الاتفاق النووي في فيينا، تحت رعاية اللجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة.”
وفي السياق، أكد المندوب الصيني بالوكالة الدولية للطاقة الذرية على ضرورة تنحية الخلافات للسعي نحو إنجاح مفاوضات فيينا المتعلقة بالنووي الإيراني.
وقد أفادت قناة العربية الإخبارية، أول أمس الخميس، بوصول كافة الوفود إلى فيينا للمشاركة في مفاوضات العودة للاتفاق النووي الايراني اليوم.
وذكرت القناة أن الوفد الأميركي سيشارك بالمفاوضات بشكل غير مباشر، حيث سيكون إعلان إيران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم على رأس القضايا التي سيتم مناقشتها اليوم.
وقد أصدرت بريطانيا وفرنسا وألمانيا بيان أعربوا فيه عن متابعتهم بقلق شديد إعلان إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة نطنز النووية.
وأكد البيان على أن تخصيب إيران اليورانيوم بنسبة 60% يعد خطوة مهمة للحصول على سلاح نووي.
وأشار البيان الثلاثي إلى أن إضافة إيران 1000 جهاز طرد مركزي في نطنز سيرفع قدرتها على تخصيب اليورانيوم.
وشددت الدول الثلاث على أن إعلان إيران رفع تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% هو أمر مؤسف في ظل محادثات إنقاذ الاتفاق النووي.
وأوضح البيان أنه لا يوجد مبررات منطقية لتخصيب إيران اليورانيوم لـ 60% لاستخدام مدني حسب ادعاءاتها.
ولفت البيان إلى أن تحركات إيران تتعارض مع الروح البناءة في المحادثات الأخيرة، كما دعا الدول الثلاث طهران ألا تزيد العملية الدبلوماسية تعقيدا.
الصين: نأمل في التوصل لصيغة لرفع العقوبات عن إيران

زر الذهاب إلى الأعلى