السودان: يجب التوصل لاتفاق ملزم بشأن سد النهضة

شددت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، على تجديد التأكيد على ضرورة التوصل لاتفاق ملزم قبل المضي في الملء الثاني لسد النهضة من الجانب الإثيوبي.
وأوضحت المهدي أن السودان يتطلع لدعم الدول الأفريقية للتوصل لحلول مرضية لكل الأطراف بشأن سد النهضة.
ومن جانبه، قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، الأربعاء، في مؤتمر صحفي، إن الخرطوم أصرت على تغيير منهجية التفاوض في سد النهضة.
وأضاف: إن إثيوبيا رفضت كل المقترحات المصرية والسودانية في كينشاسا، مشيرا إلى دعم مصر لمقترح السودان بمشاركة مراقبين في المحادثات.
وأشار عباس إلي أن إثيوبيا رفضت مقترح السودان بوساطة رباعية بشأن سد النهضة، كما ارجعت اعتراضها على مقترحنا بذريعة عدم تقديمه رسميا.
وأكد وزير الري السوداني علي أن مراقبي الاتحاد الإفريقي لم يتم إعطائهم أي دور في عملية التفاوض بشأن سد النهضة.
وأوضح عباس أن إثيوبيا رفضت مقترح التوصل لاتفاق ملزم حول سد النهضة خلال 8 أسابيع، مشيرا إلى أن الفريق التفاوضي سيحدد الخيارات المقبلة للتعامل مع أديس أبابا.
وشدد عباس علي أن الخرطوم لديها سيناريوهات عدة للتعامل مع أزمة سد النهضة، مشددا على أن عدم التوصل إلى اتفاق عادل بشأن سد النهضة يهدد الأمن والسلم الإقليمي.
وأعرب عباس عن حرص السودان علي على تخزين مليار متر مكعب في سد الروصيرص، لافتا إلى أن الفيضانات نجمت عن خريف ممطر وليس بسبب بفتح إثيوبيا بوابات السد.
وتابع عباس قائلا إن الخرطوم ستحافظ على موقفها المتمثل في التفاوض بحسن نية والتمسك بمبادئ القانون الدولي.
وأكد عباس علي أن تأثيرات سد النهضة على السودان مباشرة وكبيرة بسبب قربه من البلاد.
وزيرة الخارجية السودانية : إثيوبيا فكرها عقيم وتحاول الاستهتار بعلاقتها معنا ومع مصر

زر الذهاب إلى الأعلى