الكورة أجوان

كل ما تريد معرفته عن دوري السوبر الأوروبي والفرق المشاركة

شهدت الساعات الآخيرة من القليلة من مساء أمس حالة من الزعر لدى دول وكيانات رياضية كبيرة في دول العالم الأوروبي حيث تصاعدت وتيرة الحديث عن بطولة أوروبية جديدة بشكل جديد، إذ أعلنت عنها أندية الصفوة في القارة بشكل مفاجئ، يبدو أنها لو انطقلت فعليا فستكون مدمرة لدوري أبطال أوروبا، أهم بطولة أوروبية على مستوى الأندية حاليا.

ومن المعلن لدى الجميع أن هناك اثنا عشر نادي من كبار أندية أوروبا تواصلوا لاتفاق بشأن تدشين بطولة “دوري السوبر الأوروبي” في أقرب وقت ممكن.

وبحسب الصحف الأوربية التي كشفت عن هوية الأندية التي ترغب وبقوة في إنشاء البطولة الجديدة فمن هذه الأندية ستة من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز وهي مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وآرسنال وليفربول وتوتنهام وتشيلسي، وثلاثة أندية من الدوري الإيطالي هي يوفنتوس وأيه سي ميلان و إنتر ميلان، والثلاثي الإسباني برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد.

وبحسب تقرير صحفية الديلي ميل فإن من المتوقع أن تنضم ثلاثة أندية أخرى قبل الموسم الافتتاحي، والذي من المقرر أن يبدأ “في أقرب وقت يمكن تنفيذه”.

وأكدت الصحيفة العالمية وعلى رأسها صحفية ذا صن البريطانية على أن المشروع مربح للغاية من الناحية المالية، ولا يحظى المشروع بدعم الهيئات المسؤولة عن كرة القدم.

ومن جهة الكيانات الكبرى وقلب انطلاق الإعلام الرسمي عن البطولة الجديدة علق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) وروابط واتحادات كرة القدم في إنجلترا وإيطاليا وإسبانيا عن هذا المشرع بانه ” انتهازي، وهو مشروع تأسس من أجل المصلحة الذاتية لعدد قليل من الأندية في وقت يحتاج فيه المجتمع إلى التضامن أكثر من أي وقت مضى”.

فما هو دوري السوبر الأوروبي؟

الوكالة نيوز تستعرض لقرائها الشرح التفصيلي لهذه البطولة الجديدة، حيث انه فكرة اشترك فيها 12 ناديا أوروبيا، سينطلق قريبا مع انضمام 8 أندية أخرى ووصول “المؤسسين” إلى 20 ناديا.

ما الأندية المنخرطة في المشروع حتى الآن؟

بحسب ما أعلنوا عبر بيانهم الخاص الذي يهدف عن فكرة البطولة الجديدة فإن الـ21 نادي التي أعلنت انطلاق البطولة هي 6 من إنجلترا (مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشلسي وأرسنال وتوتنهام هوتسبير وليفربول)، و3 أندية إيطالية (يوفنتوس وميلان وإنتر ميلان)، و3 أندية إسبانية (ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد).

وكما ذكرنا سابقا أن هناك بعد هذه التقسيم ثمانية من الأندية الأخرى غير معروفة بعد، من بينها 3 ستعلن اللحاق بركب البطولة مباشرة، بينما تتأهل 5 أندية أخرى بناء على نتائجها في الموسم السابق.

ما نظام البطولة؟

وبحسب معايير التي اتخذتها الأندية التي اقترح فكرة البطولة وضعت أيضا نظاماً للطريقة اللعب حيث اقترحوا أن البطولة ستتألف من مجموعتين، بكل منهما 10 فرق، تخوض مبارياتها في منتصف الأسبوع إلى جانب مباريات دورياتها المحلية.

ومن المفروض لدى هذه الخطة التي تسعى لانطلاق البطولة الجديدة فإنهم حددوا موعد انطلاقها سيكون في أغسطس من كل عام ، وتخوض فرق كل مجموعة مباريات ذهاب وإياب، على أن تتأهل من كل مجموعة أول 3 فرق إلى دور الثمانية، ثم يخوض أصحاب المركزين الرابع والخامس بطولة مصغرة لإكمال الدور ربع النهائي.

وبشأن باقي المنافسات اي الأدوار فإنها تقام بنظام خروج المهزوم حتى يقام النهائي في مايو.

وبحسب المنظمين ستكون البطولة الحديثة، لها نسخة أخرى ولكن هذه المرة للكرة النسائية.

لماذا الآن؟

بحسب البيان الصادر من قبل الأندية المنظمة للبطولة فإن الدوري الحديث يستهدف بدء منافساته “بأقصى سرعة ممكنة”، وستحصل هذه الأندية على 3.5 مليار يورو (4.19 ملياردولار) “لدعم خطط الاستثمار في البنية التحتية ومواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا”.

الاتحادات ترفض؟

ومن جانبها رفضت الاتحادات المحلية في أوروبا، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، فضلا عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا، هذا المقترح متخوفا من عدة أسباب؛

وعلق الاتحاد الدولي فيفا قائلا : “في كرة القدم يجب أن تكون هناك مسواة فاي مسابقة كرة قدم، سواء كانت وطنية أو إقليمية أو عالمية، يجب أن تعكس دائما المبادئ الأساسية للتضامن والشمولية والنزاهة وإعادة التوزيع المالي العادل”.

اما الاتحاد التابع للبريمييرليج أكد علي إن هذه الخطوة ستكون “ضارة بالكرة الإنجليزية والأوروبية على جميع المستويات”، وأنها “ستهاجم مبادئ المنافسة المفتوحة والجدارة الرياضية التي تعتبر أساسية للرياضة التنافسية”.

مورينيو ينتقد أداء توتنهام رغم التأهل إلى الدور الثاني بالدوري الأوروبي

زر الذهاب إلى الأعلى