منوعات و المرأة و الطفل

تحليق أول طائرة هليكوبتر فوق سطح المريخ.. تفاصيل

التحليق على الكوكب الأحمر ليس بالأمر السهل، حيث أن طبيعة الغلاف الجوي على سطح المريخ مختلفة، فهو رقيق للغاية إذ لا تتعدى كثافته 1%  من الكثافة على الأرض، لذا ينشر موقع “الوكالة نيوز” التفاصيل الكاملة لتحليق أول طائرة هليكوبتر فوق سطح المريخ.

وكان شهد العالم صباح أمس حدثا مهما وفريدا من نوعه، إذ أصبحت مروحية “إنجينيوتي” أول مركبة تكمل رحلة يتم التحكم بها في عالم آخر، بعد انتظار 3  ساعات حتى تسافر البيانات مسافة 180 مليون ميل من المريخ، وفقا لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا.

حلقت المركبة “إنجينيوتي” لأقل من 40 ثانية بقليل، حيث تحركت على ارتفاع 10 أقدام في جو المريخ قبل أن تهبط بنجاح على السطح.

ومن جانبها أكدت ناسا أن المروحية أقلعت وحلقت فوق السطح وهبطت، قائلة: «بيرسيفيرانس أوصلتنا إلى المريخ، ومع “إنجينيوتي”، نرتفع أعلى، صنعت #MarsHelicopter (مروحية المريخ) التاريخ اليوم من خلال كونها أول مركبة تحقق طيرانا محكوما ومحركا على كوكب خارج الأرض».

وأظهرت الصورة الأولى التي عادت من “إنجينيوتي” على المريخ، ظل المروحية على سطح الكوكب باللونين الأبيض والأسود، إذ التُقطت بواسطة كاميرا الملاحة المثبتة تحت الطائرة العمودية التي يبلغ وزنها 4 أرطال.

بينما وصفت ميمي أونغ من فريق “إنجينيوتي” الرحلة بأنها “لحظة الأخوين Wright Brothers”، في إشارة إلى أول رحلة تعمل بالطاقة على الأرض، حققها ويلبور وأورفيل رايت في عام 1903 في كيتي هوك بولاية نورث كارولينا، قائلة: «نعلم من التاريخ أن ويلبور وأورفيل عادوا إلى العمل مباشرة»، مضيفة، «يجب أن نتوقف لحظة للاحتفال بهذه اللحظة ولكن بعد ذلك” لنعد إلى العمل مع المزيد من الرحلات الجوية».

تحليق أول طائرة هليكوبتر فوق سطح المريخ

معلومات عن المركبة

المركبة تزن 1.8 كيلوغراما فقط «4 أرطال» ولا تحمل أي أدوات علمية، بالإضافة إلى شفرات دوارة كبيرة بشكل غير متناسب لجسمها الصغير، وسيتعين عليها تدويرها بسرعة مذهلة 2500 دورة في الدقيقة.

فوق جسم الطائرة مروحتان يبلغ طول كل منهما 1.2 متر، وتدوران في اتجاهين متعاكسين، بسرعة تصل إلى 2500 دورة في الدقيقة، وتعادل تلك السرعة حوالي ثلثي سرعة الصوت على المريخ.

ومن جانبها، راقبت وكالة ناسا الرياح في منطقة جيزيرو، التي هبطت فيها المركبة بيرسيفيرانس، وكان يتوقع أن تصل سرعة الرياح إلى 20 مترا في الثانية، وتعد هذه سرعة أكبر مما جُرّب على الأرض.

اقرأ أيضا: تعرف على تفاصيل تأرجح تمثالا غوريلا ونمر من طائرة هليكوبتر فوق ناطحات سحاب دبي

أين تمت الرحلة؟

هبطت المركبة المعروفة باسم بيرسيفيرانس أو “المثابرة” في منطقة من الكوكب الأحمر تسمى فوهة جيزيرو، ثم سارت المركبة إلى “مهبط” يبعد حوالي 20 مترا من مكان هبوطها، وهناك أنزلت المروحية انجينيوتي على سطح المريخ والتقطت صورة شخصية (سيلفي) لها وللطائرة.

تحليق أول طائرة هليكوبتر فوق سطح المريخ

كيف ترسل الطائرة الصور؟

توجد على متن المروحية كاميراتان، إحداهما بالأبيض والأسود موجهة إلى الأرض وتستخدم في الملاحة، والأخرى ملونة وعالية الدقة وعدساتها موجهة إلى الأفق.

يمكن استخدام الطائرات بدون طيار للبحث عن رواد الفضاء في المستقبل، وحتى رواد الفضاء بمجرد وصولهم في النهاية إلى المريخ.

ويقول المهندسون إن المروحية كانت في حالة جيدة لرحلتها التجريبية.

وبعد نجاح الرحلة ستحاول ناسا القيام بأربع رحلات أخرى للمروحية خلال الأيام المقبلة، تأخذ كل رحلة منها الطائرة إلى مكان أبعد قليلا .

لماذا تعد هذه الرحلة مهمة؟

وفي هذا السياق، تقول وكالة الفضاء الأمريكية إن الرحلة ستكون بمثابة “لحظة الأخوين رايت”، وذلك في إشارة إلى انطلاق أول رحلة طائرة تعمل بالطاقة ويمكن التحكم فيها هنا على الأرض في عام 1903.

تحليق أول طائرة هليكوبتر فوق سطح المريخ

هل يصبح كوكب المريخ مستقبل الحياة للإنسان؟

كشفت دراسة حديثة، عن أن أبخرة الماء المتصاعدة من كوكب المريخ قد تكشف عن تفاصيل صالحية الحياة على الكوكب من قبل، حيث اكتشف مسبار ExoMars Trace Gas Orbiter TGO، الذي تديره وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) وRoscosmos الروسية، هذا الأمر عن طريق قياس الضوء أثناء مرور البخار عبر الغلاف الجوي.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تقدم النتائج نظرة ثاقبة لدورة مياه المريخ، ويمكن أن تزود العلماء بأدلة جديدة حول ما إذا كان المريخ موطنًا للحياة أم لا.

استخدم العلماء أداة على متن المركبة المدارية تسمى ‘ (NOMAD) لدراسة بخار الماء، فمع ارتفاع غاز كلوريد الهيدروجين، فإنه يعطي الباحثين مؤشرا على تاريخ الماء على المريخ.

محمد كامل

القوات البحرية تنقذ طاقم إحدى الطائرات الهليكوبتر المفقودة بالبحر المتوسط

زر الذهاب إلى الأعلى