الآنعربى و دولى

ولي العهد السعودي: مستعدون لتعزيز الترابط بين رؤية 2030 ومبادرة الحزام والطريق

أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الثلاثاء، في اتصال مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على رغبة بكين في دفع شراكتها الاستراتيجية إلى الأمام مع الرياض.
وبحسب وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، فقد ناقش الطرفين سبل تعزيز التعاون بينهما في مجالات الطاقة والتجارة والتكنولوجيا.

وعود ولي العهد السعودي

ومن جانبه، قال ولي العهد السعودي إن المملكة مستعدة لتعزيز الترابط الاستراتيجي بين رؤية المملكة 2030 ومبادرة الحزام والطريق الصينية المعنية بالتجارة والبنية التحتية.
وفي السياق، أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، عن مبادرة السعودية الخضراء ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر.

ولي العهد السعودي: مستعدون لتعزيز الترابط بين رؤية 2030 ومبادرة الحزام والطريق
ولي العهد السعودي: مستعدون لتعزيز الترابط بين رؤية 2030 ومبادرة الحزام والطريق

وبحسب وكالة الانباء السعودية، قال بن سلمان: “بصفتنا منتجًا عالميًا رائدًا للنفط ندرك تمامًا نصيبنا من المسؤولية في دفع عجلة مكافحة أزمة المناخ، وأنه مثل ما تمثل دورنا الريادي في استقرار أسواق الطاقة خلال عصر النفط والغاز، فإننا سنعمل لقيادة الحقبة الخضراء القادمة.”

الاحتباس الحراري

وأضاف: “تلوث الهواء من غازات الاحتباس الحراري يقدر أنها قلصت متوسط عمر المواطنين بمعدل سنة ونصف سنة، وسنعمل من خلال مبادرة السعودية الخضراء على رفع الغطاء النباتي، وتقليل انبعاثات الكربون، ومكافحة التلوث وتدهور الأراضي، والحفاظ على الحياة البحرية”.
وأشار بن سلمان إلي أن “المملكة والمنطقة تواجهان الكثير من التحديات البيئية، مثل التصحر، الأمر الذي يشكل تهديدا اقتصاديا للمنطقة، حيث يقدر أن 13 مليار دولار تستنزف من العواصف الرملية في المنطقة كل سنة”.

ولي العهد السعودي: مستعدون لتعزيز الترابط بين رؤية 2030 ومبادرة الحزام والطريق
ولي العهد السعودي: مستعدون لتعزيز الترابط بين رؤية 2030 ومبادرة الحزام والطريق

وأكد بن سلمان علي أن “تمثل مساهمة المملكة بأكثر من 4% في تحقيق مستهدفات المبادرة العالمية للحد من تدهور الأراضي والموائل الفطرية، و1% من المستهدف العالمي لزراعة ترليون شجرة”.
وأوضح بن سلمان أن “ستتضمن عددا من المبادرات الطموحة من أبرزها زراعة 10 مليار شجرة داخل المملكة خلال العقود القادمة، ما يعادل إعادة تأهيل حوالي 40 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة، ما يعني زيادة في المساحة المغطاة بالأشجار الحالية الى 12 ضعف”.

الشرق الأوسط الأخضر

ولفت ولي العهد السعودي إلي أن “ستعمل مبادرة الشرق الأوسط الأخضر على رفع نسبة المناطق المحمية إلى أكثر من 30% من مساحة أراضيها التي تقدر بـ (600) ألف كيلومتر مربع، لتتجاوز المستهدف العالمي الحالي بحماية 17% من أراضي كل دولة، إضافة إلى عدد من المبادرات لحماية البيئة البحرية والساحلية”.
ولي العهد السعودي : 27 تريليون ريال ستنفق داخل السعودية خلال 10 سنوات

زر الذهاب إلى الأعلى