منوعات و المرأة و الطفل

سر تركيبة بلانكات خشبية على قضبان موقع حادث قطار طوخ

قطار طوخ آخر حادث قطار في مصر الذى شهدت خلال الفترة الماضية مجموعة كبيرة ومتفرقة من حوادث القطار بمختلف المحافظات المصرية، ولكن اثبتت قدرتها على مواجهة تلك الأزمات ومحاسبة كل من تسبب في تلك الحوادث من اهمال او تعاون خفي مع بعص الراغبين فى هدم كيان واستقرار مصر التى تقدم يومًا تلو الأخر نموذجًا حيًا فى مواجهة الأزمات على مختلف الأصعدة.

وكان الأمر المثير للانتباه فى حادث قطار طوخ الأخير هو وجود بلانكات خشبية حلت محل القضبان الحديدبة التى يمر عليها القطار، مما يجعل الأمر مثير للشك، وخاصة فى ظل التعديلات التى تقيمها وزارة النقل على مختلف الطرق بمختلف السكك الحديدية فى السنوات الأخيرة بعدما تولى الفريق كامل الوزير حقية وزارة النقل خلفًا للمهندس هشام عرفات الذى رحل بعد حادث رمسيس.

السر وراء البلانكات الخشبية

والسر وراء البلانكات الخشبية أحد الأسرار الغامضة فى هذا الحادث الذى راح فيه عدد كبير من الضحايا وفقًا لما اعلنت عنه وزارة الصحة ومجلس الوزراء المصرى، واللذان بذلا مجهودًا كبيرًا لانهاء تلك الأزمة والحفاظ على ارواح المواطنين وسرعة معالجة المصابين على الفور فى كبرى المستشفيات الحكومية التابعة للجامعات المصرية القريبة من الحادث.

وتستعرض لكم بوابة الوكالة نيوز خلال التقرير التالي، كافة المعلومات عن سر تواجد البلانكات فى شريط السكك الحديدية بدلًا من وجود القضبان الحديدية المعتاد عليها فى تلك الطرق، والمثير فى الامر أن نفس لون البلانكات الخشبية هى القضبان الحديدة التى تعتمد عليها القطارات فى المرور عليها ولكن المثير فى الامر ان تلك القضبان كانت خشبية وليست حديد كما اعتاد الجمهور.

فى الحقيقة أن الأمر لم يرتقى الى الرسمية حتى الأن فى الاعلان عن سبب وجود البلانكات الخشبية، فجميعها على لسان مصادر خاصة من هيئة السكك الحديدية التى قالت ان سبب البلانكات الخشبية امر هندسى قائم من الهيئة دون التدخل من اى جهة خارجية أو حتى من اللصوص أو قطاع الطرق أو حتى يكون الأمر بفعل فاعل، وذلك وفقًا للمصادر المذكورة مسبقًا.

وقالت المصادر إن سر وجود البلانكات الخشبية هى فكرة احد المهندسين الموجودين بهيئة سكك حديد مصر، ةهى تكون من أجل سهولة التركيب والفك العام فى القضبان، وهذا الأمر معتاد على العمل فى بعض المناطق الكبرى والمحطات الرسمية فى بعض المدن المصرية، وهذا امر ليس بجديد على السكك الحديدية ولكن الأزمة ليست فى ذلك.

سبب تهالك البلانكات

البلانكة الخشبية لا يمكن تهالكها لاى سبب من الاسباب، ولكن شئ واحد هو القادر على تهالك البلانكة، هو السرعة الزائدة الغير مقررة بالطبع من قبل هيئة السكك الحديدة والتى تعلن فى خريطة الطرق لأماكن المقرر لها الوقوف او تهدئة السرعة لعدم تفاقم الأزمة أو حدوث أى شئ كما حدث بالفعل في أزمة قطار طوخ والذى كان بسبب سرعة القطار عن النسبة المعتادة.

وقال المهندس المختص، أن نسبة السرعة المقررة للمرور فوق البلانكات الخشبية هو 30 كيلو متر فى الساعة، ولكن قائد القطار تخطى تلك السرعة لتكون 120 كيلو متر فى الساعة وهو رقم قياسى صعب للغاية الوصول اليها فى ظل التهالك خاصة للبلانكات الخشبية التى لا تعتمد على قضبان السكك الحديدية بل تكون مساعدًا للمرور وسهولة التغيير بها فقط.

وألقى المهندس المختص اللوم على ناظر محطة مدينة شبرا الذى لم ينبه سائق القطار على ذلك الأمر فور دخول المحطة، مما جعله يسير وفقًا للسرعة المقرر له أو المعتادة، ولم ينتبة الى ذلك الأمر، وهذا ما حدث بالتقريب فى حادث قطار طوخ، غير ذلك لا يمكن اللوم على أحد أو أن يكون الفعل مدبر بفعل فاعل.

سبب معرفة الجمهور

فى البداية تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر وغيرهما مجموعة من الصور من حادث قطار طوخ لتقديم العزاء فى الراحلين ومساندة المصابين فى مرضهم، وذلك كالمعتاد فى تلك الحوادث الكبرى التى اصبحت متكررة خاصة فى السكك الحديدية خلال السنوات الأخيرة.

وبعدها تناقل الجمهور مجموعة من الصور الاخرى للحادث وهى البلانكات الخشيية التى كانت مثيرة للانتباه، وغير معتاد تواجدها فى السكك الحديدية.

اقرأ أيضا.. بالصور.. برلمانية نقل النواب تزور مصابي حادث قطار طوخ وتطالب بمحاسبة المقصرين

زر الذهاب إلى الأعلى