منوعات و المرأة و الطفل

تقرير يرصد آخر التطورات في حادث قطار القليوبية

حادث قطار القليويبة أحد الأحداث الهامة التى تشغل بال الجمهور خلال الساعات الأخيرة، وذلك بسبب رغبة الجميع فى معرفة تفاصبل الحادث المأساوى الذى راح ضحاياه العشرات وتوفى حوالى 10 أشخاص بسبب خروج القطار عن القضبان، هذا الحدث الذى تكرر كثيرًا خلال الأيام الماضية ما بين حادث سوهاج وانفصال عربة اليوم فى البدرشين، كذلك الاحداث المتتالية الخاصة بالقطارات.

وكان لحادث قطار القليوبية اهتمامًا خاص من السوشيال ميديا والقنوات التليفزيونية التى حاولت ابراز جميع جوانب الموضوع للجمهور، خاصة الراغبين فى التطلع على الاحداث اول باول من موقع الحادث الذى لا زال معطلًا لحين الانتهاء من التصليحات القائمة به وعودة حركة القطارات لطبيعتها فى باقى الخط المتوقف منذ أكثر من 3 ايام بسبب الحادث المأساوى الذى راح ضحيته العديد.

وانتهى الامر فى قطار القليويبية ببعض الهجوم الحاد على المسئولين عن تلك النوعية من الحوادث التى أصبحت متكررة بشكل كبير ومؤثر على الجمهور، خاصة وأن ذوى الضحايا غير راضيين عن تلك الأمور التى أصبحت كثيرة ومخيفة، فالجميع فى حالة تخوف من تكرار الازمة فى العديد من المحطات والمحولات الاساسية على طول خط السكك الحديدية.

وتسعرض معكم بوابة الوكالة نيوز خلال التقرير التالي، كافة المعلومات عن حادث القطار الذى أحدث ضجة كبيرة فى مصر منذ وقوعه بسببب الصور المتداولة التى تنم عن حطورة الحادث، وحال الضحايا الذى كان مخيقًا وكان غير طبيعى، فالأمر فى هذا الحادث يسير العديد من الشكوك والتساؤلات العامة والخاصة والتى يحتاج الجمهور الى رد حقيقى عن المتسبب فى مثل تلك الحوادث.

إصابات حادث قطار القليوبية

أعلنت وزارة الصحة فور انقلاب القطار بساعات عن وفاة 11 شخصًا وإصابة 98 آخرين في حادث قطار (القاهرة – المنصورة) بمدينة طوخ محافظة القليوبية، وهذا الرقم الاولى الذى ظهر على السوشيال ميديا، وفقُا لما استقبلت المستشفيات التى استقبلت الحالات ورفعت تقاريرها الى الجامعات التابعة لها على مستوى الجمهورية والتى منها مستشفى جامعة بنها.

وتلك الارقام على الرغم من قلتها نسبيًا عن حادث سوهاج، الا أن ذلك لارقم غير طبيعى وغير محبب ان يسقط كل يوم ضحايا تلو ضحايا فى حوادث القطارات، مما يجعل اى رقم مخيف بالنسبة للجمهور خاصة الذين يعتمدون على القطار فى السفر، ويعتبروه من أهم وسائل المواصلات العامة للتنفل بين محافظات مصر بعد المواصلات الخاصة التى تكون مرتفعة فى الأجر نسبيًا عن القطارات.

ماذا قدمت الدولة تجاه حادث قطار القليوبية

فى البداية وفور وقوع الحادث كلف الرئيس عبد الفتاح السيسى بتشكيلِ لجنةٍ للوقوف على أسبابِ الحادث على ان يتم موافاةُ رئيس ِالجمهورية بتقريرٍ مفصلٍ في هذا الشأن.، حتى تستيطع الدولة محاسبته ومعرفة من المتسبب فى تلك الكارثة وأن يكون هناك رد رادع على كل من يخالف التعليمات والذى يهمل فى حق المواطنين دون وجه حق.

وعلى الفور شكلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان غرفة الطوارىء والأزمات المركزية بديوان عام وزارة الصحة لمتابعة تطورات الحادث، من أجل الوقوف على حالة المصابين واسعافهم ومعرفة حجم الاصابات لسرعة التدخلات الجراحية حال حدوث أزمات كبرى أو اصابات خطيرة لسرعة علاجها.

وقدمت الوزارة كافة الأدوية والمستلزمات الطبية والجراحية وأكياس الدم بالمستشفيات التي استقبلت المصابين، حتى تتمكن تلك المستشفيات من اسعاف المصابين وعلاجهم باسرع وقت، بالاضافة الى دفع العديد من سيارت الاسعاف بالقرب من موقع الحادث لاسعاف الاصابات الخفيفة او نقل الاصابات الخطيرة الى المستشفيات تحت أعين مسئولى الوزراة.

التحقيق مع جميع المتسببين فى الحادث

الخطوة الثانية التى اقدمت عليها الدولة لمعرفة سبب الحادث ومعاقبة المتسبب هو توجه النيابة العامة على الفور الى موقع الحادث، وتشكيل لجنة خاصة لمتابعة ظروف الحادث والتحقيق مع كافة المتورطين فى الحادث، بداية من السائق وانتهاءًا بالمسئول عن حركة القطارات فى تلك المنطقة.

وبدأت الحكومة خلال مشوارها فى معرفة ملابسات الحادث فى التحقيق مع من تسبب فى استبدال البلانكات الحديدية بالخشبية، والتى كانت سبب رئيسى فى انقلاب القطار وسرعة القطار الغير طبيعية وفقًا لما ذكرته المصادر ولكن لم تعلن عنه حتى الأن وزارة النقل للجمهور، والذى سيكون كلمة السر فى ذلك الحادث المأساوى الذى راح ضحيته كما ذكرنا نحن على لسان وزارة الصحة العشرات من المواطنين.

اقرأ أيضا.. “الهجان” و”الجيزاوى” يطمئنان على الحالة الصحية لمصابي حادث قطار طوخ بمستشفى بنها الجامعي

شاهد ايضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى