الآنالرئيسية

مقتل ضابط سوري جراء القصف الإسرائيلي على قاعدة للدفاع الجوي

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان، اليوم الخميس، بمقتل ضابط في الجيش السوري برتبة ملازم أول، جراء القصف الإسرائيلي على قاعدة للدفاع الجوي في منطقة الضمير شرق العاصمة دمشق.

القصف الإسرائيلي

وأسفر القصف الإسرائيلي عن إصابة ثلاثة آخرين بجراح خطيرة، وقد شنت القوات الإسرائيلية هجوما جديدا على الأراضي السورية في الساعات الاولي من اليوم الخميس، حيث تمكنت الضربات من تدمير بطاريات للدفاع الجوي، وسقوط خسائر بشرية في صفوف قوات الدفاع الجوي.
وتصد الجيش السوري للقصف الإسرائيلي بإطلاق صواريخ أرض-جو وتمكنت من إسقاط بعضها.
ومن جانبها اعترفت إسرائيل أن الهجوم كان بسبب سقوط صاروخ أرض-جو من الضمير على الأراضي المحتلة.

ارتفاع حصيلة قتلي القصف الإسرائيلي

وعلي صعيد آخر، ارتفعت حصيلة قتلي القصف الإسرائيلي على الأراضي السورية، إلى 9 قتلى من المليشيات الموالية لإيران، اثنان قتلا بالقصف الذي طال منطقة الكسوة، و7 قتلوا باستهداف مستودعات صواريخ تابعة للإيرانيين ضمن مقرات للفرقة الرابعة في الجبال المحيطة بطريق دمشق-بيروت والقتلى جميعهم من جنسيات غير سورية وعربية.
وذكرت مصادر المرصد السوري أن القصف الإسرائيلي أسفر عن تدمير مستودعات صواريخ متطورة كانت إيران قد نقلتها مؤخراً إلى مقرات الفرقة الرابعة على طريق دمشق-بيروت.
وفي السياق، أفادت الوكالة العربية السورية للأنباء، فبراير الماضي، بتبادل للأسرى بين سوريا وإسرائيل بوساطة روسية
حيث يجري العمل على تحرير مواطنين سوريين من أبناء الجولان السوري المحتل من سجون الاحتلال الإسرائيلي.
وبحسب المصادر فإن عملية التبادل تتم بتحرير السوريين نهال المقت وذياب قهموز الأسير السوري من أبناء الجولان السوري المحتل في عملية تبادل يتم خلالها إطلاق سراح فتاة إسرائيلية دخلت إلى الأراضي السورية-منطقة القنيطرة بطريق الخطأ وتم اعتقالها من قبل الجهات المختصة السورية.
القصف الإسرائيلي على سوريا يخلف 6 قتلى من جنسيات أجنبية

زر الذهاب إلى الأعلى