الآنالرئيسية

سوريا: مفاوضات بين ضباط روس وأكراد وسوريين لوقف إطلاق النار في القامشلي

أفادت شبكة سكاي نيوز عربية، اليوم الخميس، بقيام ضباط من القوات الروسية وقوات الأمن الكردية والجيش السوري بالاجتماع في مدخل حي الطي بمدينة القامشلي للتفاوض لوقف إطلاق النار في المدينة.

اشتباكات بين قوات الكردية وقوات الدفاع الوطني

وفي السياق، أفادت شبكة سكاي نيوز عربية، أمس الأربعاء، بوقوع اشتباكات مستمرة بين قوات الإدارة الذاتية الكردية وقوات الدفاع الوطني التابعة للحكومة السورية في مدينة القامشلي.
وبحسب “وكالة أنباء هاوارا” الكردية فقد ارتفعت حدة المواجهات فجر اليوم بين قوى الأمن الداخلي من جهة وقوات الدفاع الوطني التابعة لحكومة دمشق في حي الطي بمدينة القامشلي.
وفي حوالي الساعة الـ 3فجراً تجددت الاشتباكات بين الطرفين حيث استخدمت قوات الدفاع الوطني الأسلحة الثقيلة في هجومها على قوى الأمن الداخلي واستهدفتها بقذائف الهاون، ومازالت الاشتباكات مستمرة حتى الأن.
وقد هاجمت قوات الدفاع الوطني السورية حاجزاً تابعا للقوات الكردية بالقرب من حي الطي في مدينة القامشلي في حوالي الساعة الـ 10 من ليل أمس ما أدى إلى استشهاد أحد أعضاء قوى الأمن الداخلي التي ردت على الهجوم.
وفي السياق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، بقيام القوات التركية بقصف أماكن انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي.
ونفذت القوات التركية قصفا صاروخيا على مناطق في قرى بينه وعقيبه وقرى أخرى بناحية شيراوا، وسط تحليق متواصل لطائرات استطلاع تركية في الأجواء.
ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، ويستمر القصف المكثف منذ أمس الأربعاء، بعد مقتل اثنين من الجنود الأتراك بقصف للقوات الكردية شمالي حلب.
وقد قامت القوات الكردية باستهداف مواقع عسكرية للقوات التركية في ريف حلب الشمالي، مما أسفر عن مقتل اثنين من الجنود الأتراك.
وقد قتل عنصر وأصيب اثنين آخرين من الجيش السوري، جراء القصف التركي على مواقعهم ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي.
اشتباكات مستمرة بين القوات الكردية والسورية في القامشلي

زر الذهاب إلى الأعلى