عربى و دولىالرئيسية

خطوط حمراء.. كيف رد بوتين على موقف الغرب ضده بسبب اوكرانيا ؟

 

تحذيرات للغرب من تجاوز الخطوط الحمراء في روسيا والحديث عن المعارضة وأزمة كوفيد _ 19 كانت أبرز ما تناوله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الخطاب السنوي الخاص به والذي من خلال أيضا تكلم عن الأوضاع الإقتصادية والسياسية في روسيا والتي تصنف أنها من أكبر الدول في العالم.

وذلك من خلال خطط واضحه بالإضافة إلى أن التحذيرات كانت بشأن التداخل في الأمور التي تحدث داخل روسيا سواء من المعارضة ، أو خارجيا وذلك من الدول الأخرى التي كانت تعتبر ضمن الإتحاد السوفيتي في الماضي ،فكل دولة منهم يوجد داخلها أيضاً معارضة وأمور تختص روسيا فقط.

بصفة كونها الدولة الأقرب إلى أوكرانيا وأيضا بيلاروسيا فخلال الفترة الماضية حدثت الكثير من الأمور السياسية فتلك الدول والتي استلزمت تدخل روسيا ولكن على الرغم من ذلك فإن دول من الغرب تريد التدخل في شأن تلك الدول وخصوصا أوكرانيا والتي طلبت الدعم من الغرب.

في حين أن روسيا ترفض الأمر بشكل تام لذلك جاء التحذير لهم مع ذكر آليات خطة البلاد في التعامل مع ماتمر بها كل دولة حتى تستقر مرة أخرى فعندما كانت الأمور مشتددة لم يتدخل الغرب أما الآن فإن هناك بعض الدول تريد فعل ذلك لأهداف مختلفة، والتي منها محاولة إرضاء الولايات المتحدة.

كيف رد بوتين على موقف الغرب ضده بسبب اوكرانيا
كيف رد بوتين على موقف الغرب ضده بسبب اوكرانيا

تطورات الأمور بين بوتين وأكورانيا 

تعتبر أوكرانيا من الدول الأقرب إلى روسيا بحكم كونها كانت جارتها سابقاً عند وجود الإتحاد السوفيتي ، وأيضا كونه يوجد إحدى شبه الجزر وهي القرم التي كانت تابعة لأوكرانيا ولكن روسيا قد عملت من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تضمها إليها وكان ذلك في عام 2014 بالتزامن مع الإحتجاجات في البلاد.

ويوجد العديد من الأجزاء التي يوجد تنازع عليها بين هاتين الدولتين،وقد شهدت أوكرانيا خلال السنوات الماضية وذلك في عام 2014 الكثير من الإضطرابات السياسية داخلياً سواء من الإحتجاجات والتي كانت في أكبر ميدان في البلاد وهو كيف.

ومن ثم انتهى ذلك الأمر ، بخروج الأمور عن السيطرة مما تتطلب ترك الرئيس الأوكراني البلاد والهروب إلى الخارج وكانت من أبرز الدول التي يمكنه الذهاب إليه هي روسيا أن “فيكتور يانوكوفيتش” ، كون الرئيس الأوكراني السابق كان موالياً لها.

ولكن وخلال الفترة الحالية تشهد الأمور بين البلدين توترات كبيرة ، حيث أن روسيا من جانبها تقدم الدعم للأفراد في أوكرانيا مما يصنفون أنهم انفصالين ، والذين هم بدورهم حصول على أجزاء تقع في شرق أوكرانيا بل أنهم تمكنوا من أحكام السيطرة عليها ، وتوجد أجزاء أخرى متنازع عليهم بين أوكرانيا وروسيا.

والتي بدورها قامت بنقل جنود روسيين إلى هناك يقدر عددهم ب 100 ألف جندي ، والمكان الذي متواجدين فيها هو شبه الجزيرة التي قامت بروسيا بضمها سابقا إليها والتي كانت في الأصل تابعة إلى أوكرانيا وذلك من شبة جزيرة القرم وحدث ذلك خلال الفترة التي تتزامن مع وجود الإحتجاجات في أوكرانيا وذلك من عام 2014.

كيف رد بوتين على موقف الغرب ضده بسبب اوكرانيا
كيف رد بوتين على موقف الغرب ضده بسبب اوكرانيا

إقرأ أيضاً:

الرئيس الاوكراني يدعو بوتين للقاء في منطقة التوتر شرقي البلاد

موقف أوكرانيا ضد بوتين

طلبت أوكرانيا وذلك بعد توتر الأمور مع روسيا خلال الفترة الحالية التدخل من قبل الغرب وذلك في حالة أن روسيا وذلك من الرئيس فلاديمير بوتين قررت أن تقوم بعملية عسكرية ضد أوكرانيا ، ولكن حتى الآن لم يتحدد موقف روسيا من قرارها بشأن ذلك الإجراء.

وذلك من كونه قد اتخذ بالفعل أو أنه قد تتطور الأمور ويحدث ذلك من قبل روسيا و ذلك وفقاً لوزير خارجية أوكرانيا والذي طلب بدوره من الغرب في حالة حدوث مثل ذلك الأمر من قبل روسيا فإنهم يجب أن يكون لهم موقف موحد بهدف منع تلك العملية العسكرية.

بالإضافة إلى أن أوكرانيا قد حددت آليات الدعم التي تريد الحصول عليها وخصوصاً من الولايات المتحدة والتي كونها من الدول المتقدمة في العالم فإنها بالطبع لديها معدات عسكرية حديثة ومتطورة قد تساهم بشكل كبير أمام ما تمتلكه روسيا أيضا بدورها بصفتها دولة عظمى.

والتي أيضا لديها معدات حديثة مواكبة للتكنولوجيا المتقدمة ، بالإضافة إلى أن أوكرانيا تريد وفي حالة حدوث تتطورات سياسية بين البلدين أن يتم فرض مجموعة من العقوبات المختلفة على روسيا منها ماهو اقتصادي يشتمل على أن تصبح خارج نظام swift وكان ذلك موجهه إلى الغرب بالتحديد وزارء الخارجية.

كيف رد بوتين على موقف الغرب ضده بسبب اوكرانيا
كيف رد بوتين على موقف الغرب ضده بسبب اوكرانيا

تحذيرات بوتين للغرب

وحذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وخلال خطابة السنوي الغرب وذلك بشأن التوترات التي بين روسيا وأكورانيا خلال الفترة الحالية ، وذلك في حالة وجود تصاعد الأمور وذلك من اتخاذ روسيا قرار العملية العسكرية ضد كييف ، حيث دعت أوكرانيا الدولة الغربية من خلال عدة مطالب محددة.

هدفها منع اتخاذ روسيا مثل ذلك الإجراء ، ولذلك تم توجيه التحذير للغرب من تخطي ما تم وصفه بأنه خطوط حمراء حيث في حالة أقدمت تلك الدول الغربية على خطوة مثل ذلك فإنه ستكون من قررت البدء ، وستواجه حينها رد من قبل روسيا تم وصفه أيضا بأنه لم يحدث من قبل وسيتم تنفيذه بشكل سريع وقاسي.

بالإضافة إلى أن روسيا وذلك وفقاً لخطاب بوتين لا تريد أن تتطور الأمر إلى هذا الحد حيث إذا كات النوايا السلمية للبلاد تظهر وكأنها ضعف فإن ذلك سيطلب الرد السابق في حين أن روسيا هي من تقرر الخطوط الحمراء التي لا ينبغي تجاوزها.

زر الذهاب إلى الأعلى