الكورة أجوان

بعد تحقيقات الشرطة.. القصة الكاملة لمتابعة مشجع للاعب بالدوري الألماني

 

ذكرت تقارير صحفية اليوم الخميس أنه تم تتبع أحد لاعبي فريق شالكه إلى المنزل وذلك عقب الأحداث العنيفة التي وقعت عقب هبوط شالكه من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) يوم الثلاثاء الماضي، وبجانب آخرين اضطر لقضاء الليلة في فندق.

وقال متحدث رسمي إن شرطة جيلسنكيرشن في الوقت الحالي تحقق في “العدوان الضخم” لتوضيح الحوادث بشكل كامل.

وعقب تأكد هبوط شالكه بعد الخسارة صفر / 1 أمام أرمينيا بيلفيد يوم الثلاثاء الماضي، وصل الفريق إلى ملعبه في منتصف الليل، حيث كان مقررا أن يعود اللاعبون بمفردهم لمنازلهم.

ووفقا للشرطة، استقبل الفريق عدد من الجماهير يتراوح ما بين 500 إلى 600 مشجعا، ألقوا البيض على اللاعبين. وهناك أيضا مزاعم بوجود اعتداءات جسدية.

ووفقا لتقارير إعلامية أنه تم تتبع أحد لاعبي شالكه الذي توجه بسيارته للمنزل.

وذكرت شبكة “سبورت 1” أن الجماهير كانت تنتظره أمام منزله واضطر اللاعب لقضاء الليلة في مكان آخر.

وقضى الليلة في فندق، وهو نفس الأمر الذي فعله لاعبون آخرون، وفقا لصحيفة “واز”

وذكرت صحيفة “بيلد” أن سيارة أحد اللاعبين تحطمت. كما تم إلقاء الزجاجات.

وفي البداية لم تكن الشرطة حاضرة عندما التقت الجماهير بالفريق خارج الملعب، وقال المتحدث الرسمي إن النادي رفض عرضا وفقا لذلك.

وتدخل ضباط الشرطة بعدها بدقائق قليلة، ووفقا لتصريحاتهم، منعوا المزيد من التصعيد. وبعد ذلك تم حل الموقف سريعا.

وقال المتحدث الرسمي :”نحن في مرحلة تجميع كل شيء”، بدون أن يعطي أي تفاصيل جديدة.

وقال بيتر كنابل المدير الرياضي لشالكه أمس الأربعاء انه يتفهم الانتقاد خاصة وأن شالكه أنهى الموسم في المركز الأخير ولكنه أكد أنها كارثة ” عندما يكون عليك أن تقلق بشأن حياة أو جسد العاملين التابعين لك”.

لاعبو شالكه يتعرضون للاعتداء بعد هبوطهم من البوندسليجا

زر الذهاب إلى الأعلى