عربى و دولى

المستشارة الألمانية: يجب المحافظة على التنوع الحيوي

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن بلادها تسعى لجعل انبعاثاتها الكربونية أقل بنسبة 55% بحلول 2030.

وأضافت: إن ألمانيا وفرت 46% من الكهرباء العام الماضي من موارد متجددة، مؤكدة على أننا نستثمر في الطاقة المتجددة بدل الفحم.

وأشارت ميركل إلى ضرورة الحفاظ على التنوع الحيوي.

ومن جانبه، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على ضرورة تسريع الثورة الخضراء، كما أعرب عن التزامه بالعمل على تخفيض حجم الانبعاثات.

وأوضح ماكرون أنه علينا استخدام كل ما نملكه من تقنيات لمجابهة تحدي المناخ وتخفيض الانبعاثات وفق برنامج واضح.

وأشار ماكرون إلي أننا نحتاج لتشريعات عالمية لمواجهة التغير المناخي، لافتا إلي أننا نريد الوصول إلى مستوى صفر من الانبعاثات الكربونية.

وبدوره، شدد رئيس وزراء اليابان يوشيهيديه سوغا، على أن المجتمع الدولي مطالب بالتضامن في عمليات تخفيض انبعاثات الكربون.

وأشار سوغا إلى أن بلاده ستعمل على ابتكار تكنولوجيا تساعد في خفض الانبعاثات الكربونية.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إن هدفنا تخفيض انبعاثات الكربون بنسبة 40 إلى 45 بالمئة بحلول 2030.

وأضاف: سنصل إلى صفر في الانبعاثات الكربونية بحلول 2050، مؤكدا على أن كندا تسعى لخفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 50% في 2030.

وخلال كلمته في قمة المناخ أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة مضاعفة الجهود الدولية لمعالجة تغير المناخ.

وقال بوتين إنه يجب تطبيق الاتفاقات الدولية بشأن تغير المناخ، مشيرا إلى أن بلاده تتخذ إجراءات لتخفيض انبعاثات الكربون.

وأضاف: إن خطط التطور الاقتصادي لروسيا تشمل رؤية مناخية، مؤكدا على أن لدينا تغيرات جذرية في الصناعات الروسية منذ عقدين.

وأوضح بوتين أننا نسعى لإيجاد الحلول لمشكلة ارتفاع درجة حرارة الكوكب، مشددا على أن تقليص الانبعاثات الكربونية بحلول 2050 سيساعد في خفض درجة حرارة الكوكب.

ولفت بوتين إلي أن روسيا تسعى لزيادة استخدام الطاقة النظيفة.

المستشارة الألمانية: على تركيا الالتزام بسيادة القانون

زر الذهاب إلى الأعلى