البحث عن الحقيقةالرئيسية

رجب هلال حميدة : السادات ورفاقه الشجعان .. طهروا صفحات التاريخ من عار الهزيمة والإنكسار

- ابناء العسكرية المصرية مصنع الرجال الاشداء استعادوا شرف الامة في العاشر من رمضان .. وما زلنا نعيش لحظات العزة والنصر

 

قال البرلماني الاسبق رجب هلال حميدة نائب رئيس حزب ارادة جيل انه في مثل هذا اليوم إتخذ الشهيد البطل محمد انور السادات قرار العبور نحو تحرير الارض وإستعادة شرف الأمة التي تعرت سؤتها يوم الخامس من يونيو عام سبعٍ وستين بعد ألف وتسعمائه من السنين .

قائد فذ

واشار حميدة الي ان الرئيس الشهيد إتخذ القرار بجسارة القائد الفذ إبن العسكرية المصرية مصنع الرجال الأشداء، ومعه كوكبة من الأبطال الشجعان امثال المشير احمد إسماعيل والفريق محمد حسني مبارك والفريقان عبد الغني الجمسي وسعد الدين الشاذلي ، ومن أمامهم الضباط وصف الضباط والجنود الابطال ، وبعزيمة الشجعان وصلابة الابطال دكوا حصون العدو وحققوا النصر الخالد في ست ساعات وأرتفعت رايات النصر حتي طالت عنان السماء .

تحية لمن حرروا الارض

ووجة البرلماني الاسبق تحيةً لمن حرروا الارض وطهروا صفحات التاريخ من عار الهزيمة والإنكسار مشدداً علي ان السنوات مرت وكأنها لحظات فمازلنا نعيش بقلوبنا وكل مشاعرنا لحظات العزه والفخر بالإنتصار العظيم الذي تحقق .

تحية للرئيس السيسي

وتابع رجب هلال حميدة قائلاً : تحية لقائد مسيرة الوطن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، الذي يسعي جاهداً في إستكمال مسيرة التنمية والبناء في عالم يموج بالصراعات والمؤامرات، متمنياً لفخامته النصر في كل مواقع الصراع والمواجهات وفي القلب منها معركة المياه وسد النهضة .

رجب هلال حميدة يدعو لعقد مؤتمر عام للأحزاب السياسية لمواجهة التعنت الأثيوبي التى تقف وراءه إسرائيل

زر الذهاب إلى الأعلى