الرئيسيةالبحث عن الحقيقة

في مواقع الصراعات الدامية وبؤر الفتن اليقظة فتش عن الإخوان .. تحالفات شيطانية مع حماس فوق أرض اليمن

- صفقات مشبوهة في تعز ومآرب .. يستقطبون إرهابيين سوريا ويدربون عناصرهم على الأحزمة الناسفة وصناعة المفخخات

في مواقع الصراعات الدامية ، وبؤر الفتن اليقظة ، فتش دائماً عن الإخوان ، شيطانهم يعبث ويحرض ويخرب ويؤجج لهيب النزاعات بلا توقف ، هكذا هم يعيشون ويقتاتون في مواطن الدم والخراب ، وتاريخهم في الدول العربية وثورات الخراب العربي خير شاهد ، ولعل ممارساتهم اليوم في دولة اليمن الشقيق ، تعد بمثابة فصل من فصول تخريب الاوطان واسقاط انظمة امن واستقرار الشعوب ، تحالف مشبوه مع جماعة الحوثي الارهابية ، تواصل واضح مع حركة حماس وايران ، تدريب لعناصرهم المتطرفة على الأحزمة الناسفة ، وصناعة المفخخات وأساليب وأستراتيجيات تفجيرها ، افتعال للأزمات والحرىب الجانبية مع القبائل بهدف تعزيز تقدم مليشيا الحوثي الارهابية .

صداع مزمن في اليمن

حيث أكد كثير من المراقبين للمشهد اليمني أن جماعة الإخوان الارهابية باتت صداع مزمن في اليمن وكارثة بكل ما تحملة الكلمة من مقاييس ، كارثة حلت على البلاد شمالاً وجنوباً ، وسط رصد واضح لقيامهم باستقطاب الإرهابيين من ⁧‫سوريا‬⁩ الى اليمن وحشد العناصر المتطرفة في تعز ومآرب للدفع لهم نحو الجنوب .

تقديم مدينة مأرب لمليشيات الحوث

حيث انتقد الدكتور امجد طه الخبير في الشئون الاستراتيجية والرئيس الاقليمي للمركز البريطاني لدراسات وابحاث الشرق الوسط ممارسات جماعة الاخوان الارهابية في اليمن قائلاً : ان جماعة الإخوان المسلمين في اليمن يريدون تقديم مدينة مأرب لمليشيات الحوثي ، ويخططون لإحتلال مناطق وادي حضرموت بوجود عناصر من جماعة من حركة حماس الإرهابية بصفوفهم ، وتابع امجد طه مؤكداً علي حركة حماس نسقت مع حزب الله لإستهداف مصر و شعب فلسطين ، واليوم تنسق مع شياطين الحوثي لإستهداف الشعب المقاوم الأصيل في الجنوب العربي .

-مليشيا ⁧‫الإخوان‬⁩ تصعد تحركاتها العسكرية في الجنوب

وأيده في الراي الدكتور خالد الشميري استاذ العلوم السياسية ورئيس مركز الدراسات السياسية باليمن مؤكداً علي انه كلما زاد الخناق على ⁧‫مأرب‬⁩ من مليشيا الحوثي كلما صعدت مليشيا ⁧‫الإخوان‬⁩ تحركاتها العسكرية في المناطق الجنوبية ، مشيراً الي وجود تناغم وأنسجام إعلامي بين الاخوان والحوثيين ، يقابله تناغم وانسجام عسكري على الأرض ، واردف : حتى على مستوى ⁧‫مأرب‬⁩ يفتعل الإخوان أزمات وحروب جانبية مع القبائل ، لتعزيز تقدم مليشيا الحوثي !! ، مشدداً علي ان جماعة الإخوان باتت كارثة لكل المقاييس ، كارثة حلت على اليمن شمالاً وجنوباً ، ففي معسكرات الشرعية التي يسيطر عليها ⁧‫الإخوان‬⁩ في ⁧‫تعز‬⁩ ومعسكرات المخلافي يتم تدريب الأفراد على الأحزمة الناسفة ، وصناعة المفخخات وأساليب وأستراتيجيات تفجيرها ! ، واضاف الشميري متسائلاً خلال تغريدات له علي حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر : هل سيتم إستعادة ⁧‫صنعاء‬⁩ بالأحزمة الناسفة ؟؟ ، أم أنها لإستهداف الجنوب وقيادات الإنتقالي ، كما حدث سابقاً ويحدث وسيحدث ؟ .

الاعلام اليمني: تصعيد ميليشيات الحوثي في مأرب يقوض جهود التهدئة

وتابع الدكتور خالد الشميري تصريحاته علي تويتر قائلاً : يعاني الشعب جنوباً وشمالاً من الفقر والجوع وأنعدام أبسط أحتياجات المعيشة ، بينما تتربع قيادات الإخوان على المرتبة الثالثة عالمياً في شراء العقارات داخل تركيا !! ، موارد البلاد والجنوب خاصة يتم إستنزافها لصالح هوامير الإخوان في أكبر فساد عرفة التاريخ ، فمن يوقف هذا العبث ؟ ، مسيراً الي ان الحرب لها رجالها ، فأين العميد طارق صالح ؟! ،‏ فالاخوان فرطوا في ⁧‫مأرب‬⁩ ومليشيا الحوثي على أبواب المدينة ، يؤسفني القول بأن الحوثي‬⁩ و ⁧الاخوان‬⁩ وجهان لعملة واحدة .

حذاري من مخطط جماعة الإخوان

وفي نفس السياق كتب الناشط والحقوقي اليمني محمد علي البيضاني مغرداً علي تويتر : الرهان على جماعة الاخوان رهان خااااسر ، فكما تخلت ⁧‫تركيا‬⁩ عن إخوان ⁧‫مصر‬⁩ الذين دعمتهم سابقاً ووفرت لهم منصات إعلامية ، وحرضتهم على بلدهم ، سوف تجد تركيا يوماً ما نفسها مجبرة على التخلي أيضاً عن إخوان ⁧‫اليمن‬⁩ ، مشدداً علي ان إخوان ⁧‫اليمن‬⁩ في ⁧‫محافظة شبوة اليمنية‬⁩ يستغلون نفوذهم من أجل استقطاب الإرهابيين من ⁧‫سوريا‬⁩ الى اليمن ، والتصعيد الإخوانجي لا يقتصر على حشد الإرهابيين من ⁧‫مأرب‬⁩ و ⁧‫تعز‬⁩ نحو الجنوب ، بل امتد لما هو أخطر من ذلك ، فحذاااري من مخطط الإخوان ، في الوقت الذي مازال فيه الجنوب يقاوم الارهاب‬⁩ .

أسرى الحوثيين

وأضاف محمد علي البيضاني مغرداً : لو ان تعز تحررت من الاخوان، وعادت ⁧‫تعز‬⁩ الثقافة والحداثة والحرية والمدنية ، كان تحررت من الحوثي من زمان ، واصبحت قبلة وارض للاحرار لتحرير صنعاء ، واصبح لها شأن وكلمة في صياغة مستقبل ⁧‫اليمن‬⁩ ونهضته ، موضحاً ان المقاومة الوطنية تحمل مشروع وطني يمني خالص بلا أجندة خارجية ، مشروع يلبي احتياجات كل اليمنيين ، وقوات المقاومه الوطنيه عاهدوا الله والشعب والوطن علي ان ارواحهم وكل غالي ونفيس فداء لـ الوطن والوحدة والجمهورية نصرهم الله وسدد الله خطاهم وحقق الله اهدافهم ، واردف البيضاني : ورقة حقوق الإنسان تستخدمها ⁧‫أمريكا‬⁩ وبريطانيا‬⁩ لتحقيق مكاسبهم وغاياتهم ، فعندما تصب نتائج الحروب في وعاء مصالحهم لا نرى للإنسان اي حقوق والعكس صحيح ، وخير مثال علي ذلك هو ايقاف تحرير مدينة الحديدة بحجة الوضع الإنساني ، بينما يستميت الحوثي بالهجوم على مأرب ولم نرى اي حقوق لـ الإنسان رغم قصفه للمدنيين .

زعموا أن الرسول وخالد ابن الوليد في ميدان السبعين

وفي السياق غرد عدد من المتابعين والنشطاء علي تويتر حيث كتب حساب منسوب لـ همام سلمان قائلاً : عند الأخوان الغاية تبرر الوسيلة ، حتى ولو كانت الوسيلة تخالف شرع الله ، المهم الوصول للغاية ، وكذبوا أيضاً في اليمن وقالوا أن رسوله صلى الله عليه وسلم وخالد ابن الوليد رضي الله عنه في ميدان السبعين ليضلوا العوام وحسبنا الله ونعم الوكيل .. وغرد حساب اخر يحمل اسم ” لحمر علي لسود ” : رسالتي الي لجنة السلام العربية التي تضع في في اولياتها الحرب في اليمن نناشدكم الفصل بين ازمة الصراع علي السلطه بين الحوثي وشرعية الاخوان ، وبين القضية الجنوبية قضية شعب ودولة وهوية ، واستعادة دولته الجنوبية ، وان لاتضعون العربة قبل الحصان .. وعقب حساب اخر يسمي ” ابن اليمن الكبير ” : الأيام القليلة القادمة تحمل مفاجأت كبيرة وما المواجهات بين الدماشقة ومرتزقة الاخوان ، الا جرعة عسكرية تحضيرية لقلب الطاولة من داخل مدينة ⁧‫مأرب‬⁩ .

اقرأ أيضا.. لازم ييجوا في شوال واللي كسر كوباية هيتحاسب عليها .. استجواب لقطاء الإخوان داخل مخابرات تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى