الآنعربى و دولى

وزير الخارجية الإيراني يزور العراق غدا

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة، اليوم السبت، عن قيام وزير الخارجية محمد جواد ظريف بزيارة إلى العراق وقطر لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين في هذين البلدين.

عودة طهران وواشنطن للاتفاق

وبحسب وكالة الانباء الإيرانية، أشار خطيب زادة إلي ان هذه الزيارة تهدف إلي تطوير العلاقات الثنائية ومتابعة المباحثات الإقليمية.
وفي السياق، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني على ضرورة رفع كل أنواع الحظر التي فرضت على طهران بالكامل، مشيرا إلى أننا لن نقبل برفع العقوبات الأميركية بشكل تدريجي.
وفي السياق، أكد المندوب الصيني للمحادثات النووية الإيرانية في فيينا، وان تسون، على أن كل الأطراف بات لديها رؤية أوضح بشأن عودة طهران وواشنطن للاتفاق.
وأوضح وان تسون أن الأولوية الأولى لا تزال التركيز على رفع الولايات المتحدة للعقوبات المفروضة على إيران.
ومن جانبه، أعلن مندوب روسيا لمفاوضات فيينا بشأن إيران، ميخائيل أوليانوف، عن تعليق المحادثات مؤقتا للتشاور.

الاتفاق النووي

وأفادت مصادر قناة العربية الإخبارية، باتفاق الوفود المجتمعة في فيينا حول إيران على تعليق المحادثات لأسبوع.
وذكرت المصادر أن أطراف فيينا أعلنت تشكيل لجنة جديدة لبحث تسلسل الخطوات لإحياء الاتفاق النووي.
وفي السياق، أوضح المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم الثلاثاء، أن طهران لن تقدم أي امتياز خارج إطار الاتفاق النووي في محادثات فيينا، وفقا لوكالة الانباء الإيرانية.
وأكد ربيعي علي أن من الضروري أن تعود واشنطن إلى التزاماتها بسرعة ورفع الحظر وسوف نتحقق من ذلك وبعدها نعود إلى التزاماتنا، مما يتيح إعادة إحياء الاتفاق النووي بشكل كامل في زمن قصير.
وبدوره، أكد مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية، ميخائيل أوليانوف، أمس الاثنين، في تصريحات لقناة العربية الإخبارية، على ضرورة الانتهاء من هذه الجولة من المفاوضات خلال شهر.
وأشار أوليانوف إلى أن مفاوضات النووي الإيراني في فيينا تحتاج إلى جهد إضافي غدا أو الأسبوع المقبل، حيث توجد عشرات النقاط الخلافية التي تحتاج للتوافق.
وأوضح أوليانوف أن العودة للعمل بالاتفاق النووي هي أفضل حل، لافتا إلى أن واشنطن مستعدة لرفع العقوبات المرتبطة بالاتفاق النووي.
وتابع قائلا: إن العودة للاتفاق النووي تأتي أولا ثم سيتم مناقشة الصواريخ الباليستية وتدخلات إيران الخارجية.
كما أشار الاتحاد الأوروبي إلى أن المحادثات النووية الإيرانية في فيينا تحرز تقدما ملموسا، مؤكدا على أن عودة واشنطن للاتفاق النووي ستجعل العالم أكثر أمنا.
إيران : مقتل عنصرين من الحرس الثوري باشتباك مسلح

زر الذهاب إلى الأعلى