عربى و دولى

رئيس الوزراء الفرنسي: مقتل موظفة الشرطة أمس هجوم على الجمهورية

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، اليوم السبت، إن مقتل موظفة الشرطة أمس الجمعة في بلدة ركاب في باريس كان هجومًا على الجمهورية الفرنسية.

وبحسب وكالة رويترز للأنباء، أضاف: إن الدولة الفرنسية تتعرض للتهديد بالهجمات الإرهابية ولن نترك هذا يمر دون التصدي له.

وقد كشفت مصادر لقناة العربية الإخبارية، اليوم السبت، عن هوية منفذ هجوم الطعن قرب باريس أمس، وهو التونسي جمال بن سالم قرشان.
وذكرت المصادر أن جمال بن سالم قرشان ينحدر من محافظة سوسة التونسية، ويبلغ من العمر 36 عاما.

تحقيق عاجل

وقد أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في فرنسا فتح تحقيقا عاجلا في حادث طعن مميت تعرضت له شرطية عند مدخل مركز للشرطة في بلدة رامبوييه بالقرب من باريس.
وقالت فاليري بيكريس رئيسة منطقة باريس: إنه لا يمكن استبعاد الإرهاب كدافع، فيما ذكر مصدران أمنيان أن الشرطية طُعنت في حلقها.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس من موقع الهجوم: “فقدت فرنسا واحدة من بطلاتها اليومية في لفتة وحشية من الجبن اللامتناهي”.
كما صرح مسؤول أمني فرنسي أن المهاجم تونسي الجنسية ويقيم في فرنسا بأوراق شرعية.
فرنسا تهدد: اي هجوم روسي على اوكرانيا لن يمر بدون عواقب

زر الذهاب إلى الأعلى