صحة

دراسة جديدة تكشف أسرار ارتباط لقاحات كورونا بتجلطات الدم

كشفت دراسة جديدة عن أسرار ارتباط لقاحات كورونا بتجلطات الدم، وذلك بعد وفاة العديد من المواطنين بعد تلقيهم لقاحات كورونا المستجد «كوفيد ـ 19».

وأوضحت الدراسة التي من المنتظر لها أن يتم نشرها على مجلة Medrxiv، أن الباحثون عملوا على دراسة أسباب تجلط الدم بعد تلقي لقاحات كورونا، مشيرين إلى أن من المتوقع أن يكون المتلقين للقاحات يبالغون في التبليغ بالإصابة بتجلطات الدم، مما أدى إلى انتشار الرعب بين متلقي الجرعات.

وأوضحت الدراسة، أن الخبراء يعملون على اكتشاف الأمر من خلال استخدام دراسة جارية تسمى دراسة الأم والأب والطفل النرويجية، كما أنه تم دراسة الآثار الجانبية للقاحات، والتي أكدت أن من أهم الآثار الجانبية، هي نزيف الجلد ونزيف الأنف ونزيف اللثة والذي عانى منه 4 من وسط 2000 تلقوا اللقاح.

وأشارت إلى أنه من الضروري إبلاغ المتلقين للقاح قبل أخده بعده آثار جانبيه قد تظهر عليهم، مثل: « ألم في موقع الحقن، وتورم في موضع أخد اللقاح، وتعب، حمى، غثيان».

أسباب حدوث جلطات بعد تلقى لقاحات كورونا:

أسرار ارتباط لقاحات كورونا بتجلطات الدم
أسرار ارتباط لقاحات كورونا بتجلطات الدم

وفي وقت سابق، كشف أندرياس غرايناتشر، خبير طب نقل الدم الألماني في جامعة «غرايفسفالد»، السبب حول تجلط الدم بعد تلقي لقاحي جونسون و أسترازينيكا، مشيرًا إلى أن شركة جونسون آند جونسون وافقت على العمل معه في البحث عن السبب الرئيسي حول تجلط الدم بعد تلقي اللقاحات.

وأكد غرايناتشر، خبير طب نقل الدم الألماني، أنه قد يرجع السبب لتجلط الدم، هو الاستجابة العكسية للقاح، مشيرًا إلى أن بعض المتقلين للقاح حدثت لهم نتجية عكسية بسبب قص الصفائح الدمويّة المناعي الناتج عن تعاطى عقار الهيبارين المتواجد في اللقاح.

وتابع خبير طب نقل الدم الألماني، أنه أثناء بحثه عن الأسباب التي ترجع إليها تجلط الدم بعد تلقي لقاحات كورونا، أنه من المتوقع أن تكون هناك اضطرابات جينينة في جسم متلقي اللقاح أدت إلى حدوث تجلطات دموية بعد تلقي لقاحي جونسون و أسترازينيكا.

وقال أندرياس غرايناتشر، خبير طب نقل الدم الألماني، إنه منذ مارس الماضي تم إجراء 3 آلاف تحليل جيني لمن عانوا من تجلطات دموية بعد تلقيهم اللقاحات، نافيًا أن يكون السبب الرئيسي في التجلطات هو الاستعدادات الوراثية، لافتًا إلى أن من المحتمل أن يكون سبب الجلطات رد الفعل القوي الذي يحفزه لقاح أسترازينيكا خلال جراعته، مما يؤدي إلى سلسلة من الأحداث التي تنتهي في نهايتها إلى تجلط دم متلقي الجرعة.

يشار إلى أن فريق عمل بحث أندرياس غرايناتشر، خبير طب نقل الدم الألماني، عملوا على تحليل عينات من أصيبوا بتجلطات الدم بعد تلقي اللقاح، منذ مارس الماضي، وكذلك ترجع بعض الإشارات حول النتيجة النهائية لهذه الأبحاث أن نمو الصفائح الدموية بأجسام متلقي بعض اللقاحات تؤدي إلى تكون تجلطات الدم.

وكالة الأدوية الأوروبية:

أسرار ارتباط لقاحات كورونا بتجلطات الدم
أسرار ارتباط لقاحات كورونا بتجلطات الدم

من جانبه، كشفت وكالة الأدوية الأوربية، الثلاثاء الماضي، عن أسباب تجلط الدم بعد تلقي لقاحات كورونا، مشيرةً إلى أن من المتوقع أن يحدث استجابة مناعية غير مرغوب بها داخل الجسم مما يؤدي إلى تكون الجلطات.

وتابعت أن الأبحاث التي تتم حاليًا تسير في اتجاهين وهم الاضطراب الجيني أو شيئا آخر في الأوعية الدموية، لافتةً إلى أن الأبحاث الجارية الآن حول العالم لمعرفة سبب تجلط الدم بعد تلقي لقاحات كورونا، قد تساعد بشكل كبير في تطور اللقاح حتى يستخدمه جميع الأفراد بصورة آمنة.

تعليق استخدام لقاح أسترازينيكا في الدول الأوروبية:

أسرار ارتباط لقاحات كورونا بتجلطات الدم
أسرار ارتباط لقاحات كورونا بتجلطات الدم

كما أعلن عدد من الدول الأوربية، تعليق لقاح استرازينكيا، بعد ظهور حالات تجلط الدم بعد تلقي الجرعة الأولى من اللقاح، مما أدى إلى وفاة عدد كبير من متلقي اللقاح.

وجاء من بين الدول التي علقت استخدام لقاح «أسترازينيكا»، النمسا والدنمارك والنرويج وألمانيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وغيرهم.

الصحة العالمية عن لقاح أسترازينيكا:

وأخيرًا.. أكد خبراء منظمة الصحة العالمية أن لقاح أسترازينيكا فوائده تفوق أضراره، وأنه لا يوجد علاقة بين تلقي اللقاح والتجلطات التي تحدث لمتلقي اللقاح.

وأضاف الخبراء، أن الجلطات التي تحدث لمتلقي اللقاح هي من الآثار المحتملة النادرة جداً لهذا اللقاح وهذا أمر مألوف في الأدوية، مشيرين إلى أن لقاح أسترازينيكا يجب استخدامه دون قيود من قبل أي دولة.

النقد الدولي: التوزيع غير المتكافئ للقاحات كورونا ستعرقل انتعاش اقتصاد الشرق الأوسط

زر الذهاب إلى الأعلى