منوعات و المرأة و الطفل

اكتشاف أدلة صادمة تُثبت انتقال كورونا من البشر إلى القطط!

مفاجأة مدوية أصيب بها أصحاب القطط والحيوانات الأليفة، وذلك بعد وجود أدلة صادمة تكشف حقيقة انتقال فيروس كورونا المستجد «كوفيد ـ19» إلى القطط، بعد إصابة قطتين من نوعين مختلفين.

من جانبه، أكدت مارجريت هوزي، بوروفسيرة من مركز أبحاث الفيروسات التابع للمجلس الطبي للأبحاث بولاية جلاسكو، أن هناك دراسة تؤكد إصابة القطط بالفيروس التاجي «كوفيد ـ19» بعد انتقال الفيروس من البشر إلى القطط، بعد إصابة مالكة القطط بالفيروس.

وأوضحت البروفسيرة مارجريت هوزي، أن انتقال الفيروس من البشر إلى الحيوانات يعد خطر بنسبيًا حيث أنه من المتوقع أن ينتقل أيضًا بعدها من الحيوانات الأليفة إلى البشر، مما يؤدي إلى زيادة وثيرة الإصابات بالفيروس التاجي المنتشر حول العالم.

اكتشاف أدلة صادمة تُثبت انتقال كورونا من البشر إلى القطط!
اكتشاف أدلة صادمة تُثبت انتقال كورونا من البشر إلى القطط!

تفاصيل إصابة قطتين بفيروس كورونا

وتابعت بوروفسيرة مركز أبحاث الفيروسات التابع للمجلس الطبي للأبحاث بولاية جلاسكو، أنه ثبت إصابة القطة راكدول والتي تبلغ من العمر 4 شهور بالفيروس، بعد إصابة مالكتها بالفيروس التاجي منذ عدة أسابيع.

كما أوضح مركز أبحاث الفيروسات التابع للمجلس الطبي للأبحاث بولاية جلاسكو بالتعاون مع معهد الطب البيطري، أن القطة الثانية التي تم إصابتها بالفيروس تبلغ من العمر 6 سنوات وأصيبت ببعض أعراض الفيروس بعد إصابة أفراد الأسرة الحاضنة لها بفيروس كورونا.

وأوضح المركز أن الأعراض التي ظهرت على القطتين تمثلت في الإصابة بإفرازات في الأنف والتهاب في العين، بجانب الإصابة بمشكلات في التنفس أدت لوفاة واحدة منهم بعد تشخيص الحالة إصابة بإضرابات في رئة القطة، بعد إصابتها بالفيروس  المستجد «كوفيد ـ19».

انتقال فيروس كورونا من البشر إلى القطط

وفي وقت سابق، كشفت منظمة الصحة العالمية، في بيان لها، أنه من المتوقع أن ينتقل الفيروس التاجي، الفيروس المستجد «كوفيد ـ19» من البشر إلى الحيوانات الأليفة، وخاصة القطط وذلك لأنها يتم اعتبارها مصدر لانتقال الفيروسات وخاصة الفيروسات التاجية.

وأوضحت الصحة العالمية في بيان لها، أن القطط والكلاب والأسود والنمور عرضة لانتقال الفيروس إليهم من البشر، بشرط تعرض الحيوانات إلى المصاب بشكل مباشر، متابعة أنه يتم دراسة إذا كان يتم نقل الفيروس عبر البشر إلى باقي الحيوانات، أو نقله إلى الحيوانات التي تم ذكرها فقط.

وأشارت الصحة العالمية، إلى أن هناك بعض الحالت الغير مؤكدة، تم إصابة الحيوانات فيها دون الاتصال المباشر بالمصابين، متابعة أنه يجب على المصابين بالفيروس إذا ثبت إصابتهم بالابتعاد عن حيواناتهم الأليفة لتفادي نقل العدوى التاجية إليهم.

اكتشاف أدلة صادمة تُثبت انتقال كورونا من البشر إلى القطط!
اكتشاف أدلة صادمة تُثبت انتقال كورونا من البشر إلى القطط!

إصابة رخويات بفيروس كورونا

وفي سابقة لم تحدث من قبل، أثبتت دراسة أسبانية عن إصابة محار صالح للأكل، مستخرج من سواحل غاليسيا بإسبانيا بفيروس كورونا وسط مخاوف كبيرة حول انتشار الفيروس من المأكولات البحرية.

وكشفت الدراسة، من خلال فريق بحثي عن حقيقة إصابة الرخويات بكورونا، أن إصابة المحار الصالح للأكل جاء بعد تعرضه لجزيئات البراز التي تم تصريفها في البحر من قبل بعض المصابين بالفيروس التاجي «كوفيد ـ19».

كورونا حول العالم

كشفت إحصائية «رويترز» اليوم السبت عن عدد مصابي الفيروس حول العالم والتي تجاوت الـ 144 مليون مصاب حول العالم، وكذلك توفى 3 ملايين و215303 شخص حول العالم بسبب الفيروس التاجي، الذي انتشر في نهاية 2019 وحتى اللحظة.

لقاحات كورونا حول العالم

ويتسائل الكثير حول أفضل لقاح للفيروس يمكن للإنسان أن يأخذه دون تعرضه لآثار جانبيه تؤثر على حياته، حيث أنه تأكد تأثير بعض اللقاحات على حياة الإنسان من حيث إصابة البعض بتجلطات في الدم تؤدي إلى وفاة البعض.

وأجابت منظمة الصحة العالمية في بث مباشر لها، اليوم السبت عن سؤال ما هو أفضل لقاح ضد الفيروس ، وأشارت دكتور أوبراين رئيس قسم المناعة في المنظمة، أنه لا يوجد لقاح أفضل من الثاني بشأن الوباء المنتشر حول العالم.

وأوضحت رئيس قسم المناعة في المنظمة العالمية لفيروس كورونا، أن فرصة تناول اللقاح لا تصل إلى المثير فلابد من اقتناص الفرصة، لأنها قد لا تعوض، مضيفة أن هناك بعض اللقاحات قد تؤثر على متلقيه بأعراض جانبيه ومنها الأخطر والذي أدى إلى وفاة عدة أشخاص حول العالم وهي تجلط الدم.

محمد كامل

اقرأ أيضا.. الصحة العالمية تتحدث عن أفضل لقاح ضد كورونا لمواجهة شراسة الفيروس

زر الذهاب إلى الأعلى