الآن

رئيس قطاع الطب الوقائي يوضح حقيقة علاقة لقاحات كورونا بتجلطات الدم

أوضح علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة عدد المواطنين المسجلين للحصول على لقاح كورونا حيث وصل عددهم إلى الآن 1.5 مليون مواطن ، ما تم تطعيمهم حتى الان 560 ألف مواطن .

لقاح كورونا هو الحل الوحيد للخلاص من الجائحة

وأردف علاء عيد أن الأعداد المتقدمة للحصول على لقاح كورونا توضح وجود تخوف من الحصول على اللقاح ، متابعاً :” لكن الحل الوحيد للخلاص من جائحة كورونا هو اللقاح بجانب الألتزام بالإجراءات الإحترازية “.

وقال علاء عيد إن اللقاحات التى يتم توفيرها على مستوى العالم ضد فيروس كورونا مرت بجميع التجارب وتم التأكد من نسبة آمانها و فاعليتها ، مشيراً لأن اللقاحات لا تحمى بنسبة 100% من الإصابة بفيروس كورونا و لكنها بالتأكيد تحمى بنسبة 100% الإصابة الخطيرة .

وأشار علاء عيد أن اللقاحات المتوفرة فى مصر هم ” ساينوفارم ، أسترازينيكا ” ، مؤكداً أن فعاليتهم متقاربة و لا يوجد فرق بينهم طبقاً للدراسات .

وأضاف علاء عيد فى مداخلة هاتفية لبرنامج ” اليوم ” المذاع على فضائية ” إكسترا نيوز ” أن أسترازينيكا من أفضل اللقاحات الموجودة فى الساحة نظراً لقلة تكلفته و سهولة تصنيعه و نقله و تخزينه ، متابعاً :” وكالة الأدوية الأوروبية أكدت أنه لا يوجد علاقة بين لقاحات كورونا و الإصابة بالجلطات وهذا صدق عليه منظمة الصحة العالمية و الجمعية الدولية لأمراض تجلط الدم “.

اقرأ أيضا.. المجلس الأعلى للجامعات يشدد على تنفيذ الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا

ولفت علاء عيد إلى أن أعداد المصابين بتجلطات الدم فى العالم حتى الان ستكون نفسها فى حالة عدم وجود أزمة كورونا ، موضحاً أن نسبة الإصابة بتجلطات الدم قبل جائحة كورونا تعادل واحد من كل 1000 شخص و الاتحاد الاوروبي تم تطعيم أكثر من 31 مليون شخص بلقاح أسترازينيكا فلو كانت هناك علاقة سببية بين اللقاح و الجلطات الدموية فمن المتوقع إصابة 31 ألف شخص بتجلطات الدم و لكن حتى الآن عدد المصابين بتجلط الدم فى الاتحاد الأوروبي 25 مواطن فقط و بالتالي لا يوجد أى علاقة سببية بين لقاح كورونا و الإصابة بالجلطات .

زر الذهاب إلى الأعلى