الآنعربى و دولى

ارتفاع عدد ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب في بغداد إلى 58

أعلن مسؤول عراقي، اليوم الاحد، عن ارتفاع عدد ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب في بغداد إلي 58 قتيلا، وفقا لوكالة فرنس برس للأنباء.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية عن ارتفاع عدد ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب ببغداد المخصصة لعزل مصابي فيروس كورونا إلى 45 قتيلا.
وقد أصدرت مفوضية حقوق الانسان، في الساعات الاولي من اليوم الاحد، بيان طالبت فيه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بإقالة وزير الصحة حسن التميمي بعد حريق مستشفى “ابن الخطيب” جنوب شرقي بغداد.
وقالت المفوضية في بيانها: “تابعنا حادثة حريق مستشفى ابن الخطيب والذي تشير التقارير الاولية الى انفجار أسطوانة أوكسجين أدت الى احتراق وإصابة عشرات المرضى الراقدين في المستشفى بين قتيل وجريح”.
ووصفت المفوضية هذه الحادثة بانها جريمة بحق المرضى الذين اضطرتهم شدة المرض نتيجة الاصابة بوباء كورونا الى اللجوء الى المستشفى ومنح الثقة لوزارة الصحة ومؤسساتها على ارواحهم واجسادهم فكانت النتيجة ان يحترقوا فيها بدل الشفاء”.
وأضاف البيان “نطالب رئيس الوزراء باقالة وزير الصحة ووكلاءه واحالتهم الى التحقيق، وادارة الوزارة بشكل شخصي من موقع أدنى”.
ومن جانبها، أعلنت الحكومة فجر اليوم الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام على أرواح القتلى الذين سقطوا في الحريق الضخم الذي اندلع ليل السبت في وحدة للعناية المركّزة المخصّصة لعلاج مرضى فيروس كورونا بالمستشفى.
وقد أعلنت مديرية الدفاع المدني، مساء أمس السبت، اندلاع حريق داخل مستشفى ابن الخطيب في “جسر ديالى” جنوب شرقي بغداد.
وذكر بيان للمديرية ان “حريقا اندلع داخل مستشفى ابن الخطيب في بغداد”، مبينا انه “تم توجيه أكثر من 20 فرق اطفاء بقيادة مدير عام الدفاع المدني”.
واشار الى ان “فرق انقاذ الدفاع المدني تباشر بعمليات اخلاء المرضى الراقدين بالتزامن مع عمليات اخماد النيران”.
حقوق الإنسان العراقية: 45 قتيلا حصيلة حريق مستشفى العزل ببغداد

زر الذهاب إلى الأعلى