الآنالرئيسية

الإمام الأكبر يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى تحرير سيناء

يتقدم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بخالص التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والفريق أول محمد زكي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقادة وضباط وجنود القوات المسلحة البواسل، والشعب المصري العظيم بمناسبة ذكرى تحرير سيناء.

ويؤكد شيخ الأزهر أن ذكرى تحرير سيناء واستعادتها إلى حضن الوطن هي ذكرى غالية على نفوس المصريين جميعًا، تخلد ملحمة تاريخية للعزة والكرامة في سبيل استرداد الأرض وعدم التفريط في أي جزء من تراب هذا الوطن، مؤكدا أن الله قيد لسيناء الحبيبة أبطالًا وجنودًا أوفياء عاهدوا الله على بذل أرواحهم الطاهرة لتحريرها من المحتل الغاصب، وقدموا أرواحهم فداء لتراب هذا الوطن.

ويدعو شيخ الأزهر المصريين إلى استلهام روح النصر لبناء مستقبل مشرق لهذا الوطن وصناعة نهضته، داعيًا المولى -عز وجل- أن ينعم على مصرنا الحبيبة بالأمن والأمان والاستقرار والرخاء، وأن يحفظ أهلها من كل مكروه وسوء‎.‎‏

وقال شيخ الأزهر، إن الشريعة الإسلامية نزلت إلى أرض الواقع، وأثبت التاريخ نجاحها في مجال التطبيق، وشكلت تشريعاتها حجرَ الزاوية في إشادة صرح حضاري شامخ طال عنان السماء في مدى زمني قصير، موضحا أن نجاح هذه الشريعة لم يكن رهنا ببيئة جغرافية معينة، بل كما كتب لها النجاح في مهدها الأول، كتب لها النجاح -وبالقدر نفسه- في بيئات بعيدة عنها، رغم اختلاف هذه البيئات لغة وجنسا وعرقا وعقيدة وتاريخا وحضارة.

الإمام الأكبر ينعى الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد

زر الذهاب إلى الأعلى