الرئيسيةعربى و دولى

البرلمان العراقي: لا وجود لمنظومة حرائق مركزية بمستشفى ابن الخطيب

أصدرت لجنة الصحة بالبرلمان العراقي، اليوم الاثنين، تقريرها بشأم حريق مستشفى ابن الخطيب التي أدَّت إلى استشهاد وإصابة العشرات من المواطنين.
وبحسب وكالة الانباء العراقية، فقد أكد التقرير على عدم وجود لمنظومة حرائق مركزية بمستشفى ابن الخطيب.
كما أشار لتقرير إلى وجود إهمالاً، علاوة على عدم سيطرة قوات حماية المنشآت وإدارة المستشفى على أعداد المرضي الموجودين، كما أوضح التقرير قيام بعض المرافقين بطهي الطعام داخل الردهات.
وقد اعلنت وزارة الداخلية العراقية، أمس الاحد، عن الحصيلة النهائية لحريق مستشفى ابن الخطيب ببغداد، فأسفر الحادث عن مقتل 82 شخصاً واصابة 110 آخرين، وفقا لوكالة الانباء العراقية.
وقد أعلن مسؤول عراقي، اليوم الاحد، عن ارتفاع عدد ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب في بغداد إلي 58 قتيلا، وفقا لوكالة فرنس برس للأنباء.
وفي وقت سابق من صباح اليوم، أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية عن ارتفاع عدد ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب ببغداد المخصصة لعزل مصابي فيروس كورونا إلى 45 قتيلا.
وقد أصدرت مفوضية حقوق الانسان، في الساعات الاولي من اليوم الاحد، بيان طالبت فيه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بإقالة وزير الصحة حسن التميمي بعد حريق مستشفى “ابن الخطيب” جنوب شرقي بغداد.
وقد عقد مجلس الوزراء العراقي جلسة استثنائية، الاحد، برئاسة مصطفى الكاظمي، وخصصت الجلسة لمناقشة الحادث المأساوي في مستشفى ابن الخطيب.
وقرر الكاظمي توقيف كلا من وزير الصحة العراقي حسن التميمي، ومحافظ بغداد محمد جابر العطا، ومدير عام صحة الرصافة عن العمل وإحالتهم للتحقيق.
وأمر الكاظمي بإجراء تحقيق برئاسة وزير الداخلية، وعضوية كلا من وزير التخطيط، ووزير العدل، ورئيس هيئة النزاهة، ورئيس ديوان الرقابة المالية الاتحادي، وممثل عن مجلس النواب كعضو مراقب.
وأكد الكاظمي على ضرورة أن يتم التحقيق في حادث حريق مستشفى ابن الخطيب، وتحديد المقصرين ومحاسبتهم.
على أن يتم الانتهاء من التحقيق خلال خمسة ايام، ويقدم التقرير امام مجلس الوزراء، ويمكن الاستعانة بخبراء في مجال الداخلية والصحة.
وقد أعلنت رئاسة البرلمان العراقي، الاحد، عن تكليف لجنة الصحة بتشكيل لجنة تقصي حقائق لمعرفة أسباب حريق مستشفى ابن الخطيب في بغداد، وفقا لوكالة الانباء العراقية.
فاجعة مؤلمة.. تفاصيل حريق مستشفى ابن الخطيب بالعراق

زر الذهاب إلى الأعلى