منوعات و المرأة و الطفل

قصة رفض فاتن حمامة وحسين رياض تصوير مشاهد تذوق الطعام في رمضان

عادة ما يرتبط الفنانون ومنهم فاتن حمامة بالتصوير والعمل في نهار رمضان، أثناء الصيام، وتكثر المشكلات بينهم بسبب تعارض تصوير بعض المشاهد مع الصيام، فلنجوم الزمن الجميل الكثير من المواقف الغربيه في شهر رمضان الفضيل، يسردها لكم موقع “الوكالة نيوز” الإخباري في السطور التالية:

رفض الفنانة فاتن حمامة تذوق الطعام في شهر رمضان

للممثلة المصرية الراحلة فاتن حمامة العديد من الأدوار الهامة على مدار السينما المصرية، لقبت بسيدة الشاشة العربية، لما لها من علامة مؤثرة في تاريخ في السينما العربية، عاصرت عقودًا طويلة من تطور السينما، وساهمت في تكوين صورة جديرة بالإحترام لدور السيدات في السينما العربية من خلال تمثيلها منذ عام 1940.

قامت الفنانة فاتن حمامة ببطولة فيلم “الملاك الظالم” ، والذي أثناء تصويرة كان يوجد مشهد بينها وبين الفنان الكبير حسين رياض، يقتضى وقوفها فى المطبخ لطهو الطعام، وكان الفنان حسين رياض قائم بدور صديق والدها في الفيلم والذي يرعاها منذ الطفولة بعد سجن والدها، وينص المشهد أن يتذوقا الطعام، ثم يتحدث الفنان القدير حسين رياض عن مهارتها في الطبخ.

كان التصوير في نهار رمضان، وطلب مخرج الفيلم حسن الإمام من كلا من الفنانة فاتن حمامة، والفنان حسين رياض أن يتذوقا الطعام كما هو منصوص بالمشهد، ولكنهما رفضا لأنهما صائمين، ولا يستطيعا تناول الطعام، وطلب منهما المخرج أن يفطرا حتى ينتهيا من هذا المشهد ولكنهما صمما على رأيهما.

واضطر المخرج حسن الإمام أمام إصرارهما على الصيام، لتصوير مشاهد أخرى خلال نهار رمضان، ثم أصر على أن يتم تصوير المشهد الذى حدث عليه المشادة الكلامية، فى نفس اليوم، ومنع المشتغلين فى الفيلم من الإنصراف فى موعد الإفطار حتى تم تصوير المشهد.

وكانت الفنانة فاتن حمامة تطبق نصيحة والدها وتطعم ستين مسكينًا تكفيرًا عن الأيام التي تفطر فيها بسبب مشقة العمل، فلم تكن صحتها تتحمل إرهاق الصيام والتصوير في الأعمال الفنية في نفس الوقت.

أسرار في حياة الفنانين والصيام

تمتلئ حياة الفنانين بالعديد من الأسرار، ولصيامهم تفاصيل مدهشة، حيث صام بعضهم عن الطعام وبعضهم عن المياة، ولكنه لم يصوم عند التدخين، والمشاهد الغير مستحبه في رمضان.

الفنان القدير يوسف وهبي عملاق المسرح وأحد أعمدة الفن الأصيل، والذى رحل عن عالمنا عام 1982، وأعطى الكثير للفن فى كل مجالاته من حيث “تمثيل وتأليف وإنتاج وإخراج مسرحى وسينمائى” وقضى عمره عاشقا للفن حتى وفاته.

كان الفنان يصوم رمضان كأمتناعا عن الأكل، ولكن كان يدخن السجائر ويشرب القهوة فقط.

كان الفنان حسين صدقي يصوم رمضان، ولكن أثناء التصوير طلب منه المخرج عاطف سالم مشهد أضطره فيه لتقبيل الفنانة مديحة يسري، ولكنه رفض ذلك لأنه صائم، بحسب ما نشرت مجلة آخر ساعة عام 1949 أن الفنان حسين صدقى قد رفض تقبيل زميلته مديحة يسرى التي تشاركه بطولة فيلم “المصرى افندى” قصة وسيناريو وحوار حسين صدقي بالاشتراك مع محمد كامل حسن المحامي، الذي كان يتم تصويره خلال شهر رمضان، وبمجرد طلب المخرج منه صرخ حسين في وجهه قائلا: “حرام عليك أنا صائم”.

ولكن المخرج عاطف سالم لم يقتنع بذلك، وأرسل خطابا إلى دار الإفتاء، لطلب رأيها وفتوتها في رأي الدين، فأجابت بدورها أن القبلة سواء كانت تمثيلية أو غير تمثيلية حرام في رمضان أو في غير رمضان، ولكن في النهاية ورغم فتوى دار الافتاء، قّبل الفنان حسين صدقي الفنانة مديحة يسري في الفيلم أثناء الصيام وأكمل صيامه.

الفنان القدير المصري محمد كمال الشناوي، والملقب بـ”كمال الشناوي”، قدم العديد من الأدوار السينمائية والتي بلغ عددها أكثر من مائتي عمل في السينما والتلفزيون.

ولد بمدينة ملكال بالسودان، وإنتقل مع والده للعيش في مصر وتحديدا المنصورة، ويعد أحد دنجوانات السينما المصرية، والذي رحل عن عالمنا عام 2011.

تكرر نفس الذي حدث مع الفنان حسين صدقي، كذلك مع كمال الشناوي، حيث رفض تقبيل الفنانة كاميليا، وكانت قد خرجت من غرفتها في هذة الأثناء وسمعت بأن كمال الشناوي رفض تقبيلها، دون أن تعرف السبب وراء ذلك وثارت بشدة، وحينما قال أبوسيف المخرج لكاميليا سنبدأ التصوير، ورفضت هى الأخرى تقبيله قائلةً: “هو بيقول لا ليه.. هو يطول”، فأخبرها المخرج بأن الصيام هو السبب وراء رفضه وليس شيئاً آخر.

واجبر الفنان القدير محمد فوزي في أحد الأيام بشهر رمضان المعظم، على الإفطار، بعدما قضى يومًا كاملًا في قسم الشرطة بإحدى قرى شبين الكوم ، لمعركة مع أحد رجال الشرطة في إحدى ليالي الموالد الشعبية، أثناء عملة مع فرقته.

كتبت: آيه بدر

اقرأ أيضا..  مؤرخ فني: فاتن حمامة من أكثر الفنانات اللاتي اهتممن بقضية المرأة

زر الذهاب إلى الأعلى