الآنالرئيسية

الدفاع الروسية: تحركات الناتو والولايات المتحدة في أوروبا تزيد من التهديدات العسكرية

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، على أن تحركات الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو” في أوروبا تزيد من التهديدات العسكرية.

وأشار شويغو إلى أن موسكو ستقوم بكل ما يلزم لضمان أمن حدودها، مشددا علي أن القوات الروسية تتحرك داخل أراضينا وفق خططنا الخاصة.

وفي السياق، أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الخميس الماضي، على أن الجيش سيرد بشكل فوري على أي تطورات سلبية تنتج عن وجود الناتو في البحر الأسود.

وأمر شويغو القوات الروسية الموجودة على الحدود مع أوكرانيا بالعودة إلى قواعدها بعد انتهاء المناورات في القرم يوم غد الجمعة.

وأفادت وسائل إعلام روسية، عن وصول وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو إلى شبه جزيرة القرم لحضور مناورات عسكرية كبيرة.

وفي السياق، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، عن طرد 10 من موظفي السفارة الأميركية في موسكو وأمهلتهم حتى نهاية اليوم الأربعاء لمغادرة أراضيها، ردا على إجراء مماثل.

وصرحت الخارجية الروسية بأنها استدعت نائب السفير الأميركي لدى موسكو بارت غورمان، وسلمته مذكرة توضح أن الموظفين العشرة في سفارة واشنطن أشخاص غير مرغوب فيهم.

وأشارت الوزارة إلى أنها ستتخذ خطوات جديدة ردا على العقوبات الأمريكية غير القانونية والتي أعلنتها الخارجية الامريكية في 16 أبريل.

فرض عقوبات ضد روسيا

وقد أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن فرض عقوبات ضد روسيا، كما قامت بطرد عشرة دبلوماسيين روس من البلاد.

وفرضت الخزانة الامريكية عقوبات على 16 كيانا و16 فردا روسيا على خلفية التدخل في الانتخابات الأميركية.

كما أوقعت الوزارة عقوبات على 5 أفراد روس و3 كيانات روسية على خلفية احتلال شبه جزيرة القرم.

وهددت واشنطن موسكو بمزيد من العقوبات لزعزعتها الاستقرار العالمي، كما طالت العقوبات الأميركية وكالة الاستخبارات الخارجية الروسية.

وبدوره، أعرب حلف شمال الأطلسي “الناتو” عن دعمه للعقوبات الأميركية على روسيا، مضيفا أن أفعال موسكو تهدد استقرار وسيادة أوكرانيا وجورجيا.
وزير الدفاع الروسي: مستعدون لمواجهة التهديد العسكري لحلف الناتو

زر الذهاب إلى الأعلى