الشارع السياسيالآن

الهيئات البرلمانية توافق علي فرض حالة الطوارئ

أعلن رؤساء الهيئات البرلمانية لمختلف الأحزاب في مجلس النواب، موافقتهم علي قرار رئيس الجمهورية بفرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة شهر بداية من 25 أبريل الجاري.

الهيئات البرلمانية

وقال أشرف رشاد زعيم الأغلبية بمجلس النواب، أن بيان الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء وتقرير اللجنة العامة لمجلس النواب، حول قرار رئيس الجمهورية بفرض حالة الطوارئ كاف للإعلان الموافقة علي القرار، مشيرًا غلي أن البلاد تواجه الكثير من التحديات التي تتطلب فرض حالة الطوارئ.

وأعلن ممثلي الهيئات البرلمانية في مداخلاتهم في بداية الجلسة العامة اليوم الثلاثاء موافقتهم علي قرار رئيس الجمهورية بفرض حالة الطوارئ، موضحين أنها ضرورة مواجهة التحديات التي تحاول أن تنال من مصر وأمنها وشعبها، فضلًا عن الظروف الصحية التي يمر بها العالم.

وبدأت منذ قليل الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس المجلس، للتصويت علي مد الطوارئ.

مد الطوارئ

ومن المقرر ان يعرض المجلس تقرير اللجنة العامة بشأن قرار رئيس الجمهورية بإعلان حالة الطوارئ بالبلاد.

كما من المقرر ان يناقش المجلس خلال جلسته العامة اليوم، بالإضافة إلى مد الطوارئ مشروع قانون بتعديل قانون الكهرباء، وأيضا مشروع قانون بتعديل قانون صندوق تحيا مصر.

وكانت اللجنة العامة بمجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، قد وافقت خلال اجتماعها أمس على قرار رئيس الجمهورية رقم 174 لسنة 2021 بإعلان مد الطوارئ في جميع أنحاء البلاد.

وأعدت اللجنة تقرير من المقرر عرضه على الجلسة العامة للمجلس اليوم .

واستعرضت اللجنة خلال اجتماعها، قرار رئيس الجمهورية رقم (174) لسنة 2021 بإعلان حالة الطوارئ فى جميع أنحاء البلاد، وما تضمنه القرار من أحكام بشأن إعلان حالة الطوارئ، وكذلك ما تضمنه بيان رئيس مجلس الوزراء الذي ألقاه أمام المجلس يوم الاثنين الموافق 26/4/2021 عن الأسباب التي دعت إلى إصدار قرار إعلان حالة الطوارئ.

وتم استعراض ما أشار إليه رئيس مجلس الوزراء بأن:
-الجميع يدرك حجم الجهد الذى تبذله الدولة للحفاظ على مقدراتها ولتحقيق التقدم فى جميع المجالات رغم الأزمات والظروف الصعبة التى تمر بها مصر ويمر بها العالم أجمع، لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.
– هذا بالإضافة إلى عدم الاستقرار الذى تشهده بعض الدول فى المنطقة والانعكاسات السلبية لذلك علينا وعلى المنطقة بأسرها.
– إلا أن هذه التهديدات لأمن مصر القومى تقابل بعيون يقظة لا تنام من رجال قواتنا المسلحة البواسل، وبإقدام وعزيمة لا تلين من رجال شرطة مصر الأشداء.
– وأن مصر ستظل شامخة وقوية، ولن ينال منها أحد بفضل الله تعالى، وبقوة ووعى شبابها وبعلم وخبرة رجالها وعلمائها.

وأشادت اللجنة بما ذكره رئيس مجلس الوزراء بالتزام الحكومة بألا يتم استخدام التدابير الاستثنائية إلا بالقدر الذي يضمن التوازن بين حماية الحريات العامة ومتطلبات الأمن القومي.

وأكدت اللجنة العامة بأن إعلان حالة الطوارئ فى ضوء ما تم بيانه هو إجراء ضرورى لمواجهة الظروف الأمنية والصحية التي تمر بها مصر في المرحلة الراهنة.

عامة النواب توافق على فرض الطواريء لمدة 3 أشهر

زر الذهاب إلى الأعلى