منوعات و المرأة و الطفل

حكم قراءة القرآن بالنظر

يتسائل البعض عن حكم قراءة القرآن بالنظر دون تحريك الشفايف في ظل شهر رمضان وزيادة التعبد والتقرب إلى الله عز وجل سواء بقراءة القرآن أو الأعمال الصالحة على مدار الشهر الكريم.

وقد أوضحت دار الإفتاء المصرية، حكم قراءة القرآن بالنظر دون تحريك الشفايف، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وأكدت الدار في فيديو لها، أجاب عن السؤال الشيخ محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أنه عند جمهور الفقهاء من الممكن أعتبار القراءة دون تحريك الليان قراءة صحيحة ويؤجر عليها صاحبها.

أما عن الجمهور فالقراءة تستوجب تحريك اللسان والقراءة بالعين أي استجماع جميع الحواس في القراءة، وكذلك رفع الصوت في القراءة لأخذ ثوابها.

البحوث الإسلامية: قراءة القرآن بالنظر فقط ليس لها ثواب القراءة

أجابت لجنة الفتوى بمجنع البحوث الإسلامية عن سؤال ورد إليها في مضمونه: «ما حكم قراءة القرآن بالعين فقط دون تحريك اللسان؟».

وأكدت اللجنة أن قراءة القرآن بالعين ليست بقراءة وإنما يطلق عليها نظر فقط، مشيرةً إلى أنه يجب القراءة باستجماع كافة الحواس، لأخذ ثواب القراءة وتدبر القرآن الكريم.

وتابعت اللجنة أن القراءة بالعين فقط في الصلاة تجوز ويؤخذ ثوابها وذلك لأن الوضع يختلف فالقارئ في الصلاة وقد يكون الصلاة جهرية فلا يستطيع الإنسان أن يرفع صوته، أما عن الصلاوات الأخرى فيجب أن يرفع صوته القارئ لأخد الثواب.

وأضافت اللجنة في بيان لها، في وقت سابق، أن ابن حجر في فتح الباري: ونقل عن بعض العارفين قال: الذكر على سبعة أنحاء.. فذكر العينين بالبكاء، وذكر الأذنين بالإصغاء، وذكر اللسان بالثناء، وذكر اليدين بالعطاء، وذكر البدن بالوفاء، وذكر القلب بالخوف والرجاء، وذكر الروح بالتسليم والرضاء.

قراءة القرآن بالنظر بصوت غير مسموع

«هل يجوز قراءة القرآن بالعين لا بصوت مسموع؟»، سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية، وتمت الإجابة عليه من خلال فيديو مسجل على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وقال الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الناظر في المصحف له ثواب النظر فقط وليس له ثواب القراءة، مضيفًا أن القراءة بالنظر دون تحريك الشفايف صحيحة وليس فيها حرج، ولكن ثوابها ليس بثواب القراءة بصوت مسموع.

قراءة القرآن بالنظر بدون وضوء

كشفت دار الإفتاء المصرية عن حكم قراءة القرآن الكريم دون وضوء، وذلك عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وأجاب عن السؤال في فيديو مسجل الدكتور محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، أنه لا يجوز لمس المصحف إلا إذا تم الوضوء، مستشهدًا بقول الله تعالي: «لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ» (الواقعة:79).

وتابع خلال الفيديو، أن هناك حديث صحيح روى عن الرسول صلى الله عليه وسلم، من الإمام مالك في “الموطأ”، عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حَزم: أن في الكتاب الذي كتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمرو بن حزم: «ألا يمس القرآن إلا طاهر».

وأضاف أن قراءة القرآن دون لمس المصحف ليس فيها حرج، مشيرًا إلى أنه ليس هناك حرج في قراءة القرآن أو تريدي العبارات الدينية خلال السير في الشراع دون الوضوء.

وأشار إلى أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يقرأ القرآن على كل حال إلا إذا كان جنبًا فلا يمس المصحف حتى يطهر، متابعًا أن قراءة القرآن الكريم من الهاتف المحمول دون الوضوء ليس فيه حرج، وأن هناك استحباب عن قراءة القرآن، كما أنه يستحب عند قراءة‏ القرآن الكريمالبكاء ،‏ مستدلًا بقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم‏:‏ «إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ نَزَلَ بِحُزْنٍ، فَإِذَا قَرَأْتُمُوهُ فَابْكُوا، فَإِنْ لَمْ تَبْكُوا فَتَبَاكَوْا، وَتَغَنَّوْا بِهِ، فَمَنْ لَمْ يَتَغَنَّ بِهِ فَلَيْسَ مِنَّا».

حكم قراءة القرآن للحائض

أوضحت دار الإفتاء المصرية عن حكم قراءة القرآن للحائض، مشيرة إلى أنه يجوز للحائض أن تقوم بكافة العبادات دون الدخول إلى المسجد ولمس المصحف.
وأشارت الدار خلال فيديو لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي أنه لا حرج في قراءة الحائض للقرآن والتعبد إلى الله تعالى، إلا أنه لا يجوز لمسها للمصحف، مشيرةً إلى أنه يجوز لها القراءة من خلال الهاتف المحمول.

اقرأ أيضا.. انطلاقة جديدة لمدرسة الإمام الطيب لحفظ القرآن الكريم 

زر الذهاب إلى الأعلى